Cedar News
Lebanon News

المنظمة العربية للتربية” تمنح بهية الحريري وساما تكريما لمسيرتها

كرم مجلس أمناء “المنظمة العربية للتربية” رئيسة مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة بهية الحريري بمنحها وسام المنظمة المذهب من الدرجة الأولى، تقديرا لمسيرتها طيلة أربعة عقود في خدمة ورعاية التربية والتعليم في لبنان وما تبذله من جهود لرفع شأن العمل التربوي والتعليمي.
 
جاء ذلك خلال استقبال الحريري في مجدليون وفدا من المجلس الذي يعقد اجتماعه في العاصمة اللبنانية بيروت. وتقدم الوفد رئيس المنظمة جمال الحسامي وضم نائب الرئيس عباس حبيب الله (السودان)، الأمين المساعد لشؤون الاعلام والإتصال مطيع حمد العجمي (الكويت)، الأمين المساعد للعلاقات الدولية هشام رضوان (مصر)، الأمين المساعد للبحوث والدراسات العلمية الصادق دزيري (الجزائر)، الأمين المساعد للتنظيم والتدريب وائل نظيف (فلسطين)، مدير مكتب المنظمة في بيروت رفيق فهد، المسؤول اللوجستي في المنظمة طوني محفوض، مساعد الأمين المساعد لشؤون الاعلام والاتصال كمال رحمة واعضاء المجلس المركزي للمنظمة خالد فرج وقدري بسيوني وعاطف محمد. والتقتهم الحريري بحضور رئيس فرع الجنوب في نقابة المعلمين أسامة الأرناؤوط.
 
الحسامي
وألقى الحسامي كلمة للمناسبة توجه فيها بإسم المجلس بتحية تقدير الى “رائدة التربية والتعليم والثقافة التي أعطت وما زالت تعطي خدمة للوطن”. وقال: “هذه السيدة التي لا تقلد .. بل تجدد.. تنظر الى الأمور بعين البصيرة الثاقبة التي تعرف الحكمة والذكاء، تشدك اليها دائما بابتسامة العارف المتواضع، نظافة الكف والكلمة، طهر الفكر، عفة اللسان، وضاءة الوجه، تفاؤل المؤمن. هذه السيدة عرفناها كبيرة بين الناس.. سيدة ما وهنت أو ضعفت ولا تقاعست او تخاذلت، مؤمنة بالله وساعية لخدمة الناس وصون كرامة الإنسان ، صاحبة خصال حميدة ، وكلمة حرة جريئة صادقة ، سيدة العلم والثقافة والاتزان”.
 
وتابع: مبادراتكم الطيبة وأعمالكم الجليلة، ستبقى بالنسبة الينا مآثر رائدة في صفحات تاريخ المنظمة العربية للتربية وسنبقى كما عهدتمونا راية للوطنية والعروبة مستمرين في العمل الدؤوب محافظين على منظمتنا وتطويرها، وستبقى منظمتنا بنظركم ورعايتكم ودعمكم صرحا شامخا وسيبقى لواؤها يتواصل من جيل الى جيل. وان تعداد مآثركم لا يستوعبها هذا اللقاء ، ذلك أن قيمتكم عندما تبلغ العظمة تصبح أمانة في ضمير الناس ، ثم ملكا للتاريخ يتحدث عنها أبلغ حديث”.
 
ثم قلد الحسامي الحريري الوسام التكريمي وشهادة تقدير باسم المنظمة وقال: “استنادا الى احكام المادتين 12 و13 من النظام الداخلي للمنظمة العربية للتربية قرر مجلس الأمناء بكل فخر واعتزاز منح السيدة بهية الحريري وسام المنظمة المذهب من الدرجة الأولى اعتزازا بشخصها الكريم وعربون تقدير ووفاء وعرفان بالجميل لجهودها على مدى أربعة عقود في تأسيس المدارس وخدمة ورعاية التربية والتعليم في لبنان وعلى ما تبذله من جهود مباركة لرفع شأن العمل التربوي – التعليمي”.
 
الحريري
وألقت الحريري كلمة شكرت فيها رئيس وأعضاء مجلس أمناء المنظمة العربية للتربية على مبادرتهم بالتكريم. وقالت: “نحن نكرَّم بمحبتكم وصدقكم وإخلاصكم وايمانكم بقضية التعليم، وليس أهم من قضية التعليم لأنها الرأسمال البشري الذي هو أرقى رأس مال. دائما نفكر بالجيل الجديد وهمومه وكيف نعطيه افضل ما لدينا من تجارب”.
 
أضافت: “لا يمكن ان نتحدث عن الحفاظ على رسالة وميزة لبنان في التعليم من دون حفظ كرامة أسرة التربية من أساتذة وأهال وطلاب وعاملين ، كلهم يفترض أن يكونوا معززين مكرمين وأن يكون حقهم في العيش الكريم محفوظ. هذه مدرسة رفيق الحريري الذي آمن بكرامة الإنسان وبالعدالة التربوية وعمل لهما. نسأل الله أن يجتاز القطاع التعليمي وبلدنا الحبيب هذه المرحلة الصعبة بخير وسلام. وأشكركم على هذه المبادرة”.
 
وفي ختام اللقاء، قدم ممثل فلسطين للحريري هدية تذكارية تحمل صورة قبة الصخرة.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More