Cedar News
Lebanon News

الخوري ناشد اهالي طرابلس اخلاء منطقة عمل الغواصة لانتشال ضحايا زورق الموت حفاظا على سلامتهم

رأى عضو تكتّل “الجمهورية القوية” الياس الخوري في بيان له اليوم ،  انه “يكاد لا يمرّ يوم دون أن تدفع طرابلس أغلى فواتير الانهيار الاقتصادي الذي يهزّ لبنان، وليس آخرها، فاجعة غرق المركب الذي لفّ طرابلس بوشاح من الحزن، حتّى بعد مرور حوالي الأربعة أشهر على هذه الفاجعة، التي جنّدنا لأجل التئامها كلّ صلاحيّاتنا السياسية وعلاقاتنا الدولية”.

وقال: “لم تغب حادثة غرق الزورق يوماً عن بالنا ولا عن تحرّكاتنا، وقد آثرنا العمل بصمت مع حليفنا النائب اللواء أشرف ريفي وخيرة من الشخصيات الطرابلسية، بالإضافة لسعيٍ مشكور ومقدّر للمغتربين في اوستراليا، بغية تأمين تقنيات انقاذ متطوّرة، نأمل أن تكون شافية لتعيد الأمانة لأهلنا في طرابلس، فيدفنوا أمواتهم بكرامة”.

ورأى انه “على الرغم من أن وقع عملية انتشال رفات ضحايا غرق الزورق محزن اليوم كما كان إثر حدوثه، ولكنّ بدء عمل الغواصة يثلج القلوب، وسنتابع عملها حتّى انجاز كامل مهمّتها، على أمل أن تثمر خواتيم إنسانية حتى ينعم أهالي الضحايا بالسلام الذين انتظروه ويدفنون أمواتهم بكرامة، وأن يكشف التحقيق تفاصيل الحادثة، تفادياً لتكرارها وحرصاً على عدم استثمارها خارج اطارها المأسوي البحت، عسى بذلك نعيد جزءاً من العدالة لمرتقبيها”.

وختم بالقول: “نهيب بأهلنا في طرابلس، التقيد بتعليمات مديرية الجيش حول اخلاء المنطقة المحيطة بمكان العمليات، وذلك حفاظاً على سلامة المواطنين وتسهيلاً لأعمال الغواصة”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More