Cedar News
Lebanon News

الشطرنج: هانز نيمان “ربما غشّ” في أكثر من 100 مباراة، حسب تحقيق لموقع متخصص

الشطرنج: هانز نيمان "ربما غشّ" في أكثر من 100 مباراة، حسب تحقيق لموقع متخصص

أفاد تحقيق بأن لاعب الشطرنج الأمريكي هانز نيمان “ربما” مارس الغش في أكثر من 100 مباراة عبر الإنترنت.

وكان بطل العالم في الشطرنج ماغنوس كارلسن قد اتهم نيمان بالغش، على الرغم من عدم تقديم أي دليل على ذلك.

والآن، يشير تحقيق أجراه موقع Chess.com إلى أن نيمان ربما مارس الغش “أكثر بكثير” مما اعترف به.

لكن الموقع لم يعثر على أي دليل على أن نيمان قد مارس الغش في مباراته ضد كارلسن أو في أي مباراة “فوق رقعة الشطرنج”.

واعترف اللاعب الأمريكي بالغش في مباريات غير رسمية عندما كان أصغر سنا، لكنه نفى القيام بذلك في المباريات التنافسية.

وكان اللاعب الشاب البالغ من العمر 19 عاما، والذي اتصلت به بي بي سي للتعليق، قد اتهم سابقا كارلسن وموقع Chess.com بمحاولة تدمير حياته المهنية.

ماغنوس كارلسن

Getty Images
بدأت الفضيحة في وقت سابق من الشهر الجاري بعد هزيمة كارلسن أمام نيمان في كأس سينكفيلد في مفاجأة كبيرة

وبدأت الفضيحة في وقت سابق من الشهر الجاري بعد هزيمة كارلسن، الذي يعتبره الكثيرون أعظم لاعب شطرنج في كل العصور، أمام نيمان في كأس سينكفيلد في مفاجأة كبيرة.

ووجه اللاعب النرويجي اتهامات مبطنة بالغش ضد نيمان في ذلك الوقت، قبل أن يتهمه علانية الأسبوع الماضي.

والآن، عرض موقع Chess.com نتائج تحقيق من 72 صفحة في المباريات التي لعبها نيمان على الموقع، الذي يتنافس عليه معظم أفضل اللاعبين في العالم، بما في ذلك مباريات مقابل الحصول على جوائز نقدية.

ويزعم الموقع، الذي حظر نيمان بسبب الغش المزعوم، إن اللاعب الأمريكي ربما مارس الغش مؤخرا في عام 2020، بما في ذلك خلال منافسات تتضمن جوائز مالية وضد شخصيات “معروفة جيدا” وعالية التصنيف في اللعبة.

وقارن التحليل الذي أجراه الموقع بين تحركات نيمان وتلك التي تقترحها حواسيب الشطرنج – وهي أفضل بكثير حتى من أفضل اللاعبين – واحتمالات نتائجه، من بين عوامل أخرى.

وقال التقرير: “بشكل عام، وجدنا أن هانز مارس الغش على الأرجح في أكثر من 100 مباراة شطرنج على الإنترنت، بما في ذلك خلال العديد من المسابقات التي تتضمن جوائز مالية”.

وأضاف: “لقد كان بالفعل في السابعة عشرة من عمره عندما مارس الغش على الأرجح في بعض هذه المباريات. كما كان يشاهد مقاطع فيديو عبر الإنترنت خلال الوقت الفعلي لإقامة 25 من هذه المباريات”.

ويتناقض هذا التقرير مع التصريحات التي أدلى بها نيمان سابقا وأكد خلالها أنه لم يمارس الغش إلا في مباريات غير رسمية على الموقع عندما كان في الثانية عشرة والسادسة عشرة من العمر، لكنه لم يفعل ذلك أبدا في المباريات التنافسية أو عندما كان يشاهد مقاطع فيديو على منصات الألعاب مثل تويتش.

وعلى الرغم من أن نتائجه “غير عادية من الناحية الإحصائية”، فقد أكد موقع Chess.com أنه لا يوجد “دليل مباشر” على أن نيمان قد مارس الغش في المباراة التي فاز فيها على كارلسن أو في المباريات التي أقيمت على رقعة الشطرنج في الماضي.

وأصدر كارلسن بيانا الأسبوع الماضي قال فيه إن نيمان قد مارس الغش في المباراة التي جمعتهما في كأس سينكفيلد في ولاية ميزوري الأمريكية، قائلا إنه “لم يكن متوترا أو حتى يركز بشكل كامل” بينما كان يتفوق عليه باستخدام القطع السوداء ” “بطريقة أعتقد أن عددا قليلا فقط من اللاعبين يمكنهم القيام بها”.

وقال كارلسن أيضا إنه شك في نيمان لأنه أحرز تقدما “غير عادي” في السنوات الأخيرة. وفي المقابل، يرى آخرون أن تقدم نيمان، على الرغم من سرعته، يمكن مقارنته بالتقدم الذي يحرزه أبرز اللاعبين الآخرين الصغار في السن.

رقعة شطرنج

BBC
لم يُقدّم دليل على الغش من جانب نيمان الذي قال إنه مستعد للعب عاريا.

وقال موقع Chess.com إن هناك “جوانب معينة” من المباراة “مشبوهة”، بما في ذلك شرح نيمان للمباراة بعد ذلك.

كما أشار الموقع إلى وجود “انحرافات” في معدل تحسن نيمان، والذي جعله يرتقي في التصنيف العالمي للشطرنج الكلاسيكي من المركز 800 تقريبا في العالم إلى أفضل 50 مركزا في أقل من عامين.

وقال الموقع إن هذا الصعود هو الأسرع في “التاريخ المسجل الحديث”، وحدث “في وقت متأخر كثيرا في الحياة عن أقرانه”.

ونفى الموقع أيضا تعرضه لضغوط من كارلسن، الذي سيطر على لعبة الشطرنج لأكثر من عقد، لحظر نيمان.

وأصر كارلسن على أنه لن يلعب مجددا ضد نيمان. وفي وقت سابق من هذا الشهر انسحب احتجاجا بعد لعبة واحدة فقط عندما أعيدت المواجهة بينهما في إحدى البطولات عبر شبكة الإنترنت.

وعندما أثير هذا الجدل في وقت سابق من هذا الشهر، نفى نيمان علنا وبشدة، قائلا إنه مستعد للعب عاريا لإثبات أنه لم يخف أجهزة إلكترونية يمكن أن تساعده على الغش.

وقال: “لا أهتم، لأنني أعرف أنني بريء. تريدون مني أن ألعب في صندوق مغلق بدون ناقل إلكتروني، لا يهمني ذلك. أنا هنا من أجل تحقيق الفوز، وهذا هو هدفي بغض النظر عن أي شيء”.

ولم يجد تحليل إحصائي للمباريات التي لعبها نيمان، أجراه البروفيسور كينيث ريغان الذي يُنظر إليه على نطاق واسع باعتباره أبرز خبير في اكتشاف حالات الغش في لعبة الشطرنج، أي دليل على أن نيمان قد مارس الغش.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More