Cedar News
Lebanon News

العاصفة فيونا تجرف المنازل إلى البحر وتقطع الكهرباء في كندا

العاصفة فيونا جرفت المنازل إلى البحر في كندا

BBC
العاصفة فيونا جرفت المنازل إلى البحر في كندا

ضربت العاصفة فيونا الساحل الكندي وأدت إلى سقوط خطوط الكهرباء وجرفت المنازل من على الشاطئ إلى البحر، كما جرفت سيدة تم الإبلاغ عن فقدانها في البحر في نيوفاوندلاند.

وخفضت السلطات تصنيف فيونا من إعصار إلى عاصفة استوائية يوم الجمعة.

وتعد مثل هذه الظواهر الجوية نادرة في كندا. وأكدت الشرطة أن العاصفة قوية “ولم تشهد البلاد مثلها من قبل”.

وانتشرت قوات من الجيش في نوفا سكوشا للمساعدة في عملية تطهير وإزالة آثار العاصفة.

وتعرضت أجزاء من خمس مقاطعات لأمطار غزيرة ورياح وصلت سرعتها إلى 160 كم/ساعة، مع وجود فيضانات واسعة النطاق وانقطاع الكهرباء عن مئات الآلاف من الأشخاص.

تأهب في كندا مع وصول إعصار فيونا “التاريخي”

بالصور: باكستان تكافح لمنع غرق مناطق أخرى بمياه الفيضان

أطفال بين قتلى عواصف إيطاليا وفرنسا والنمسا

وأعلن رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو عزمه نشر الجيش في نوفا سكوشا. وقال: “إذا كان هناك أي شيء يمكن للحكومة الفيدرالية القيام به للمساعدة، فسنكون هناك”.

وأكد البقاء في البلاد وعدم السفر إلى اليابان لحضور جنازة الدولة الرسمية التي ستقيمها اليابان لرئيس الوزراء السابق الراحل شينزو آبي، للتعامل مع تداعيات العاصفة.

فيضانات جراء اعصار في كندا

Reuters
فيضانات جراء العاصفة فيونا في كندا

وأصدرت السلطات تحذيرات من العواصف الاستوائية في مقاطعات نوفا سكوشا الأطلسية، وجزيرة برنس إدوارد، ونيوفاوندلاند، ونيو برونزويك، وكذلك في أجزاء من مقاطعة كيبيك.

وقال الصحفي المحلي رينيه روي لشبكة سي بي سي الإخبارية الكندية إن الفيضانات الشديدة في بورت أو باسك، التي يبلغ عدد سكانها 4067 نسمة على الطرف الجنوبي الغربي من نيوفاوندلاند، أدت إلى جرف بعض المنازل والمباني الإدارية في البحر. وتم فرض حالة الطوارئ في المنطقة.

وأضاف روي: “هذا أكثر شيء مرعب رأيته في حياتي”.

وأكد أن العديد من المنازل تحول إلى “كومة من الأنقاض في المحيط الآن”، مضيفا: “هناك مبنى سكني اختفى بالفعل. هناك شوارع بأكملها اختفت”.

وأكد المسؤولون في وقت لاحق فقدان ما لا يقل عن 20 منزلا.

وقالت شرطة الخيالة الكندية الملكية إنه تم إنقاذ امرأة بعد أن “سقطت في الماء بعد انهيار منزلها” في المنطقة.

إعصار فيونا أدى إلى اقتلاع الأشجار

Reuters
إعصار فيونا أدى إلى اقتلاع الأشجار

كما تلقت الشرطة تقريرا آخر عن جرف المياه لسيدة من قبو منزلها، لكن الظروف مازالت خطيرة للغاية ولا يمكن القيام بعمليات بحث حاليا.

وحذرت شركات الكهرباء من أن الأمر قد يستغرق أياما لاستعادة الكهرباء، لأن سرعة الرياح مازالت مرتفعة للغاية لبدء العمل في خطوط الكهرباء المعطلة.

والأعاصير الشديدة في كندا نادرة، حيث تفقد العواصف قوتها عادة بمجرد أن تضرب المياه الباردة في الشمال.

وكان آخر إعصار استوائي ضرب نوفا سكوشا في عام 2003، وأُطلق عليه إعصار خوان، وكان عاصفة من الفئة الثانية أودت بحياة شخصين وألحقت أضرارا جسيمة بالمباني والنباتات.

كانت العاصفة فيونا قد تسببت بالفعل في إحداث فوضى في بورتوريكو وجمهورية الدومينيكان في وقت سابق من هذا الأسبوع، حيث لا يزال العديد من المناطق هناك بدون كهرباء أو مياه جارية.

كما تواجه فلوريدا أيضا تهديدا بالإعصار مع اشتداد قوة العاصفة الاستوائية إيان أثناء تحركها فوق منطقة البحر الكاريبي يوم السبت. ويمكن أن يقترب الاعصار من فلوريدا في وقت مبكر من الأسبوع المقبل بعد أن يصبح إعصارا كبيرا .

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More