Cedar News
Lebanon News

روسيا وأوكرانيا: الاتحاد الأوروبي يتجه إلى خفض استهلاك الكهرباء وفرض ضرائب استثنائية على شركات الطاقة

أورسولا فون دير لاين

Reuters
أورسولا فون دير لاين وهي تلقي خطابها السنوي عن حالة الاتحاد

دعت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إلى خفض استهلاك الكهرباء في أنحاء الاتحاد الأوروبي، وإلى فرض ضرائب استثنائية على شركات الطاقة، في مواجهة ارتفاع الأسعار.

وقال فون دير لاين أمام البرلمان الأوروبي إن أسعار الغاز والكهرباء سجلت أعلى مستوياتها على الإطلاق منذ الاجتياح الروسي للأراضي الأوكرانية.

ودعت فون دير لاين إلى خفض استهلاك الكهرباء بنسبة لا تقل عن خمسة في المئة خلال ساعات الذروة.

لكن خططا بشأن وضع سقف لأسعار الغاز الطبيعي، السلعة الرئيسية الروسية المصدرة إلى الاتحاد الأوروبي، فقد تم إرجاؤها.

وفي ستراسبورغ الفرنسية، رُسمت الخطوط العريضة لخطة تستهدف “تعظيم الإيرادات”، مع مقترحات بزيادة أرباح منتجي الكهرباء من مصادر منخفضة الكربون، وتطبيق ضريبة استثنائية على قطاعات النفط والغاز والفحم.

ويتوقع أن تجني هذه الخطة أموالا تقدر قيمتها بنحو 141 مليار دولار. على أنْ توزّع تلك الأموال على العائلات والشركات في أنحاء دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة.

وقد تواجه الشركات المنتجة للطاقة من مصادر منخفضة الكربون -كالرياح والشمس والطاقة النووية – سقفا لأرباحها عند 180 يورو لكل ميغاوات في الساعة.

بالمقارنة، تم التداول على أسعار العقود الآجلة للكهرباء تسليم العام المقبل في ألمانيا (أكبر اقتصادات الاتحاد الأوروبي) عند أقل من 500 يورو لكل ميغاوات في الساعة، يوم الأربعاء.

وقال نائب رئيسة المفوضية الأرووبية فرانس تيمرمانز إن “منتجي الطاقة بتكاليف تشغيل منخفضة استطاعوا جني أرباح استثنائية تجاوزت التوقعات”.

وسوف يُطلب من منتجي الوقود الحفري وشركات تكرير النفط الإسهام بـ 33 في المئة من فائض أرباحهم الخاضعة للضريبة كضريبة استثنائية.

وستعكف الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على دراسة المقترحات على أمل التوصل لاتفاق بنهاية الشهر الجاري.

كما أعلنت فون دير لاين أنها ستزور أوكرانيا مجددا في وقت لاحق وذلك من أجل إجراء محادثات مع الرئيس فولوديمير زيلينسكي، قائلة إن “تضامن أوروبا مع أوكرانيا سيستمر على نحو ثابت لا يهتز”.

وكانت أولينا زيلينسكي، زوجة الرئيس الأوكراني، حاضرة في البرلمان الأوروبي كضيفة شرف لسماع خطاب فون دير لاين.

وقالت رئيسة المفوضية إن عملية “تلاقي المصالح كانت قد أمست مصدرا للقلق المؤرّق للملايين في العائلات والشركات على السواء … ومن الخطأ في تلك الأوقات أن يكون الهدف هو جني أرباح استثنائية والإثراء من الحرب على حساب أهالينا”.

الصناعة الروسية تترنح”

وفي معرض الدفاع عن عقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا، قالت فون دير لاين: “هذا هو الوقت الذي علينا أن نظهر فيه العزم، لا اللين”.

وأضافت رئيسة المفوضية الأوروبية إن “قطاع المال الروسي بات على جهاز الإنعاش”، مع خروج نحو ألف شركة دولية من روسيا.

وتابعت فون دير لاين بأن”الجيش الروسي يأخذ الرقائق من أجهزة غسل الأطباق والمبردّات من أجل إصلاح معداته العسكرية بعد نفاد أشباه الموصلات من البلاد. إن الصناعة الروسية تترنح”.

واستطاعت روسيا إلى حد كبير حتى الآن أن تتجنب انهيارا اقتصاديا كان متوقعا في الربيع عندما فُرضت على البلاد عقوبات خانقة. وتمكنت موسكو من استيعاب ضربة العقوبات عبر عائداتها من مبيعات النفط والغاز.

وأصبحت أوكرانيا مرشحة رسميا للانضمام للاتحاد الأوروبي منذ يونيو/حزيران.

وشرعت القوات الأوكرانية مؤخرا في هجوم مضاد لطرد القوات الروسية الغازية. وتفيد تقارير باستعادة القوات الأوكرانية خلال الشهر الجاري آلاف الكيلومترات المربعة من الأراضي في شرق وجنوب البلاد.

وتخوض روسيا (مورّد الطاقة العالمي) صراعا اقتصاديا مع الاتحاد الأوروبي الذي فرض بدوره عقوبات خانقة على موسكو ردًا على اجتياح أوكرانيا.

وقبل الاجتياح، كانت روسيا تسهم بنحو 40 في المئة من احتياجات الاتحاد الأوروبي من الغاز. وقد تراجع هذا الرقم إلى ما دون العشرة في المئة.

وبلغت أسعار الغاز الأوروبي خلال هذا الصيف عشرة أمثال ما كانت عليه متوسطاتها خلال العقد الماضي.

ويُستخدم جزء من الغاز لتشغيل مولدات الكهرباء، مما يعني أن ارتفاع أسعار الغاز يؤدي بدوره إلى ارتفاع فواتير الطاقة.

وقالت فون دير لاين إن دول الاتحاد الأوروبي تمكنت من تخزين احتياطيات غاز من أجل هذا الشتاء بطاقة 84 في المئة.

وسمّت فون دير لاين كلا من الولايات المتحدة والنرويج والجزائر كمورّدي غاز “يعتمَد عليهم”.

كما أعلنت فون دير لاين عن خطط لتدشين بنك هيدروجين أوروبي لتشجيع استثمارات تصل إلى ثلاثة مليارات يورو في هذا الوقود كبديل أخضر للوقود الحفري.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More