Cedar News
Lebanon News

الملاكم تايسون فيري يطالب بتشديد قوانين حمل السلاح الأبيض في بريطانيا بعد مقتل أحد أقاربه

توفي ريكو بيرتون في المستشفى في مانشستر

BBC
توفي ريكو بيرتون في المستشفى في مانشستر

ناشد الملاكم تايسون فيري، الحكومة البريطانية، بتشديد قوانين منع حمل السلاح الأبيض، وجرائم الطعن، بعد أن مات أحد أقاربه جراء طعنه بسكين.

وقال بطل العالم، في الوزن الثقيل، على حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي، “ارقد في سلام يا ريكو بيرتون”، الذي تعرض “للطعن في العنق” خلال ساعات المساء، في مدينة مانشستر، وتوفي عن عمر يناهز 31 عاما.

وشبه فيري، انتشار جرائم الطعن، “بالوباء”، مضيفا “لا تدرك أبدا مدى سوء الوضع حتى يطال أحد المقربين إليك”.

مقتل سبعة أشخاص في حوادث دهس وطعن في لندن

كيف نجحت الشرطة البريطانية في التعرف على أعضاء خلية البيتلز؟

القبض على رجل من أصول صومالية في حادثة الطعن في وسط لندن

واعتقلت الشرطة شخصين ضمن تحقيقها في القضية، التي شملت إصابة مراهق آخر في السابعة عشرة من العمر، إصابات خطيرة.

وأشارت الشرطة إلى أنها ألقت القبض على أحد المعتقلين في موقع الهجوم، ويبلغ من العمر 21 عاما، بينما تم اعتقال الآخر في وقت لاحق، بعد التحريات، ويبلغ عمره 20 عاما.

وما زال الشابان في عهدة الشرطة رهن التحقيق.

وفي منشور عاطفي كتب الملاكم البريطاني الشهير، “الأمر يصبح سخيفا، هؤلاء الحمقى يحملون السكاكين، ويجب أن يتوقف ذلك”.

وطالب فيري الحكومة “بتشديد العقوبات، على جرائم الطعن، وحمل السلاح الأبيض”.

وأنهى فيري منشوره بنعي لقريبه، “الحياة ثمينة جدا، ويمكن سلبها بسرعة شديدة، استمتعوا بكل لحظة”.

وأضاف “ارقد في سلام يا ريكو، ليمنحك الرب مكانا مميزا في الجنة”.

تايسون فيري

Getty Images
طالب فيري الحكومة “بتشديد العقوبات، على جرائم الطعن، وحمل السلاح الأبيض”.

وأوضح قائد شرطة مانشستر، أن الإدارة تلقت العديد من البلاغات، حوالي الساعة الثالثة فجر الأحد.

ووصلت عناصر الشرطة رفقة رجال الإسعاف ليجدوا شخصين مطعونين، ومصابين بجراح خطيرة، ونقلا بشكل مباشر للمستشفى، حيث توفي بيرتون، بينما لايزال الصبي يتلقى العلاج، وهو في حال خطرة.

وأوضح قائد الشرطة أن المنطقة التي وقع فيها الهجوم، مكتظة دوما بالناس، وطالب كل من شاهد شيئا بالإبلاغ فورا.

وأشار إلى أن المجرم قد يكون لايزال طليقا، لذا فالشرطة بحاجة للمعونة.

وشهدت انجلترا، وويلز ارتفاعا بنسبة 10 في المائة، في جرائم الطعن، خلال العام الجاري، ليبلغ عددها 24 ألفا و27 حالة طعن بالسلاح الأبيض.

وأدت الضغوط المتتالية إلى تشديد متعاقب لعقوبات جرائم الطعن، في بريطانيا، منذ عام 2015، وعلى الرغم من ذلك لايزال الاحتمال الأكبر لعقاب الشخص المعتدي بالطعن إن كان بعمر أقل من 18 عاما، هو الإيداع في دار الأحداث، أكثر من سجنه.

عقوبات جرائم الطعن

تمثال "ملاك السكين" مصنوع من السكاكين التي صادرتها الشرطة خلال تحقيقاتها في الجرائم

Getty Images
تمثال “ملاك السكين” مصنوع من السكاكين التي صادرتها الشرطة خلال تحقيقاتها في الجرائم
  • أقصى عقوبة يمكن توقيعها على شخص بالغ، يحمل سكينا، أوسلاحا أبيضا، بشكل غير قانوني، هي إما السجن 4 سنوات، أو غرامة مفتوحة.
  • المدانون بهذه الجريمة، أكثر من مرة، يواجهون عقوبة السجن، بشكل آلي، وبحد أدنى 6 أشهر.
  • المراهقون، بين السادسة عشرة، والسابعة عشرة من العمر، يواجهون السجن بحد أدنى 4 أشهر، ودورة تهذيبية إجبارية.
  • وصلت نسبة المدانين، الذين عوقبوا، بالسجن، بشكل مباشر، بسبب جرائم حمل السلاح، إلى 29 في المائة، خلال العام الماضي، حسب الإحصاءات الحكومية.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More