Cedar News
Lebanon News

سيرينا ويليامز: نجمة التنس الأمريكية تلمح إلى الاعتزال بعد بطولة أمريكا المفتوحة

سيرينا ويليامز

Getty Images
فازت سيرينا ويليامز بلقبها الفردي رقم 23 في بطولات غراند سلام الكبرى في بطولة أستراليا المفتوحة عام 2017

تحدثت سيرينا ويليامز، الحائزة على 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى “غراند سلام” وأحد أعظم لاعبات التنس عبر التاريخ، عن اعتزالها، قائلة إنها سوف “تتطور بعيدا” عن الرياضة بعد بطولة أمريكا المفتوحة.

وقالت اللاعبة الأمريكية، في مقال كتبته لمجلة فوغ، إنها ستتجه نحو “أشياء أخرى تهمني”، مضيفة أنها لا تحب كلمة “اعتزال”.

وكتبت في منشور على إنستغرام أن “العد التنازلي قد بدأ”.

وقالت اللاعبة الأمريكية، البالغة من العمر 40 عاما: “سأستمتع بهذه الأسابيع القليلة القادمة”.

وعادت ويليامز للمشاركة في بطولات الفردي في بطولة ويمبلدون في يونيو/حزيران الماضي بعد غياب طويل بسبب الإصابة التي أدت إلى زيادة التكهنات بشأن اعتزالها.

وتقول إنها ستلعب في بطولة أمريكا المفتوحة، التي فازت بستة من ألقابها الفردية، في وقت لاحق في أغسطس/آب.

وفازت ويليامز بألقاب فردية أكثر من أي لاعبة في عصر البطولات المفتوحة، كما تعد ثانية أكثر اللاعبات فوزا بالبطولات الفردية في التاريخ، بعد مارغريت كورت الفائزة بـ 24 لقبا.

وكتبت ويليامز: “لسوء الحظ لم أكن مستعدة للفوز ببطولة ويمبلدون هذا العام. ولا أعرف ما إذا سأكون مستعدة للفوز ببطولة نيويورك، لكنني سأحاول”.

وأضافت: “أعلم أن الجمهور كان يتمنى وصولي إلى رقم مارغريت في ذلك اليوم في لندن، ثم تحطيم رقمها القياسي في نيويورك، ثم يقول لي في حفل التكريم: وداعا”.

وتابعت: “لقد فهمت ذلك. إنه خيال جيد. لكنني لا أبحث عن بعض اللحظات الاحتفالية الأخيرة في الملعب”.

وقالت اللاعبة المخضرمة: “أنا أكره لحظات الوداع، وربما أكون أسوأ شخص في العالم في تلك اللحظات. لكن أرجو أن تعلموا أنني ممتنة لكم أكثر مما يمكنني التعبير عنه بالكلمات”.

ويوم الاثنين الماضي حققت ويليامز أول فوز لها في بطولات الفردي منذ 14 شهرا، بفوزها على الإسبانية نوريا باريزاس دياز لتصل إلى الدور الثاني من بطولة البنك الوطني المفتوحة في تورونتو.

“إنه أصعب شيء يمكن أن أتخيله”

وفي المقال المطول، تقول ويليامز إنها كانت “مترددة في الاعتراف لنفسي أو لأي شخص آخر بضرورة الابتعاد عن لعب التنس”.

وكتبت: “أليكسيس، زوجي، وأنا نادرا ما نتحدث عن ذلك، فهذا موضوع محظور”.

وأضافت: “لا يمكنني حتى الحديث في هذا الأمر مع أمي وأبي. يبدو الأمر كما لو أنه ليس حقيقيا حتى تقوله بصوت عال. يظهر لي، وأشعر بنتوء غير مريح في حلقي، وأبدأ في البكاء”.

وتابعت: “أعلم أن الكثير من الناس متحمسون لذلك ويتطلعون إلى الاعتزال، وأتمنى حقا لو كان لدي الشعور نفسه”.

وفي بطولات الفردي، فازت ويليامز ببطولة ويمبلدون وبطولة أستراليا المفتوحة سبع مرات، إلى جانب ست بطولات أمريكا المفتوحة، وثلاثة ألقاب في بطولة فرنسا المفتوحة.

وكان أول لقب كبير لها هو بطولة أمريكا المفتوحة عام 1999، عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها.

وفازت بآخر ألقابها في البطولات الأربع الكبرى في بطولة أستراليا المفتوحة عام 2017 عندما كانت حاملا في ثمانية أسابيع بابنتها أوليمبيا.

وتقول ويليامز إنه “لا توجد سعادة” في إمكانية التوقف عن لعب التنس.

وكتبت: “أعلم أنه ليس الشيء المعتاد أن أقوله، لكني أشعر بقدر كبير من الألم. إنه أصعب شيء يمكن أن أتخيله على الإطلاق”.

وأضافت: “أنا أكره ذلك. أكره أن أكون عند مفترق طرق. وما زلت أقول لنفسي إنني أتمنى أن يكون الأمر سهلا بالنسبة لي، لكنه ليس كذلك في الحقيقة”.

وتابعت: “أنا ممزقة: لا أريد أن ينتهي الأمر، لكن في نفس الوقت أنا مستعدة لما هو قادم”.

وكادت ويليامز أن تموت أثناء ولادة ابنتها أولمبيا، لكنها عادت إلى الرياضة، ووصلت إلى أربع نهائيات كبرى منذ عودتها من إجازة الأمومة.

وتطرقت، في مقالها، لإمكانية إنجاب المزيد من الأطفال قائلة: “بالتأكيد لا أريد أن أحمل مرة أخرى كرياضية”.

وقالت: “أريد أن تكون قدماي في التنس، أو تكون قدماي بالخارج”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More