Cedar News
Lebanon News

مظاهرات سريلانكا: البرلمان يتجه لاختيار رئيس جديد وسط استمرار الأزمة

متظاهرون يحتفلون بتنحي الرئيس راجاباكسا في سريلانكا

EPA
متظاهرون يحتفلون بتنحي الرئيس راجاباكسا

من المفترض أن يتوجّه أعضاء البرلمان في سريلانكا للتصويت على اختيار رئيس جديد، بعد فرار الرئيس السابق عقب الاحتجاجات التي عمّت البلاد نتيجة الأزمة الإقتصادية.

ورشّح الحزب الحاكم رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغي، الذي يملك صلاحيات السلطة حالياً، لمنصب الرئاسة. وينظر إلى الأخير على أنه الأوفر حظاً للفوز.

لكن المحتجون يطالبون برحيله أيضاً، بعد تنحي الرئيس غوتابايا راجاباكسا

ويواجه رئيس الوزراء تحديا جدياً في مواجهة خصمه دولاس ألاهابروما، النائب المعارض للحزب الحاكم والمدعوم من المعارضة الرئيسية.

وسيكون على الفائز بتصويت البرلمان، أن يشغل منصب الرئيس لما تبقى من ولاية راجاباكسا التي تنتهي في نوفمبر/تشرين الثاني 2024.

وتواجه سريلانكا نقصاً حاداً في إمدادات الغذاء والوقود والمواد الأساسية الأخرى. وهي في وضع إفلاس حقيقي.

وتحتاج البلاد إلى حكومة مستقرّة لمتابعة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، للحصول على حزمة الدعم.

وتحمّل إدارة وعائلة الرئيس راجاباكسا الذي حكم البلاد ما يقارب العقدين، المسؤولية عن الأزمة الحالية.

وكان الرئيس قد فرّ إلى جزر المالديف الأسبوع الماضي، بعد أن اقتحمت الحشود المباني الحكومية، مطالبة قادة البلاد بالتنحي، بمن في ذلك رئيس الوزراء ويكرمسينغي.

بعد ذلك انتقل راجاباسكا إلى سنغافورة وقدّم استقالته رسمياً يوم الخميس.

وسيصوت 225 نائباً يوم الأربعاء لاختيار رئيس جديد. وإذا حصل أحد المتنافسين على أكثر من نصف الأصوات التفضيلية، يفوز بمنصب الرئيس.

رانيل ويكرمسينغي رئيس وزراء سريلانكا

Getty Images
رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغي المرشح من قبل الحزب الحاكم

ويتنافس ثلاث مرشحين هم ويكرمسينغي وألاهابروما بالإضافة إلى أنورا كومارا ديساناياكي، زعيم حزب السلطة الشعبية اليساري.

وحقق حزب راجاباكسا فوزاً كاسحاً في الانتخابات الماضية.

وكان ألاهابروما من بين الفائزين على لائحة الحزب الحاكم ووزيراً في الإدارة السابقة.

لكنه قدّم استقالته بعد خروج عدد من الوزراء من الحكومة، عقب اندلاع الاحتجاجات في إبريل/ نيسان.

وكان من المتوقع أن يترشح زعيم المعارضة ساجيد بريماداسا لمنصب الرئاسة، لكنه انسحب الثلاثاء قائلاً إن ذلك “أفضل بكثير” للبلاد.

وأضاف أن حزبه – الذي يملك نحو ربع المقاعد في البرلمان – سيعمل من أجل فوز السيد ألاهابروما.

وتفيد التقارير بأن ذلك قد يمكنه من الحصول على منصب رئيس الوزراء.

دولاس ألاهابروما

AFP
دولاس ألاهابروما المرشّح الحالي والوزير السابق الذي استقال من الحكومة عقب الاحتجاجات

وعبّر السريلانكيون عن غضبهم من الانتظار في طوابير، للحصول على الأساسيات مثل الوقود والطعام خلال عدة أشهر.

وقد يكون ويكرمسينغي الذي عيّن رئيساً للوزراء ست مرّات، دون أن يتمّ مرة واحدة خدمته حتى نهاية ولايته، هو الأكثر إثارة للجدل بين المرشحين.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More