Cedar News
Lebanon News

روسيا وأوكرانيا: كييف تعلن سقوط مدينة ليسيتشانسك الشرقية بأيدي الروس

حريق في مصفاة لتكرير النفط بالقرب من ليسيتشانسك، 23 يونيو/حزيران 2022

AFP
تسبب القتال في حريق في مصفاة لتكرير النفط بالقرب من ليسيتشانسك

أكد الجيش الأوكراني سقوط مدينة ليسيتشانسك الشرقية في أيدي القوات الروسية.

وقالت هيئة الأركان العامة للجيش “بعد قتال عنيف في ليسيتشانسك، أجبرت قوات الدفاع الأوكرانية على الانسحاب من مواقعها وخطوطها المحتلة”.

وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إن قواته استولت على ليسيتشانسك وسيطرت بالكامل على منطقة لوهانسك.

وزعمت هيئة الأركان العامة الأوكرانية أنه “من أجل الحفاظ على أرواح المدافعين الأوكرانيين، تم اتخاذ قرار بالانسحاب”.

وقالت إن للروس مزايا متعددة في المدفعية والطائرات والقوى العاملة وغيرها من القوات.

ukraine

BBC

ووعد الرئيس فولوديمير زيلينسكي بأن القوات الأوكرانية ستعود إلى ليسيتشانسك بفضل تكتيكاتها و”بفضل زيادة توريد الأسلحة الحديثة”.

في وقت سابق، نشر رئيس جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قديروف، مقطع فيديو يظهر على ما يبدو مقاتلين شيشانيين في وسط ليسيتشانسك.

ويرى جوناثان بايل، مراسل شؤون الدفاع في بي بي سي، أنه سينظر إلى خسارة أوكرانيا لليسيتشانسك على أنها نكسة أخرى في الشرق.

ويضيف “إن سقوط ليسيتشانسك ليس بأي حال من الأحوال نهاية القتال في دونباس، إذ لا تزال أوكرانيا تسيطر على مناطق حضرية كبيرة في دونيتسك المجاورة. كانت قواتها تعد خطوطا دفاعية جديدة بين باخموت وسلوفيانسك على الرغم من أنها أيضا تتعرض الآن لقصف روسي مكثف. ويتكبد الجانبان خسائر فادحة في الأرواح”.

ويوضح “السؤال الآن هو ما إذا كان بإمكان أوكرانيا وقف التقدم، وما إذا كان بإمكان روسيا الحفاظ على الزخم”.

إلى الغرب، تعرضت مدينة سلوفيانسك التي تسيطر عليها أوكرانيا لقصف أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقل.

إنها في منطقة دونيتسك، التي تشكل مع لوهانسك منطقة الدونباس الصناعية.

قبل بدء الحرب بقليل، اعترف الرئيس فلاديمير بوتين بأن كل من لوهانسك ودونيتسك مستقلة عن أوكرانيا.

وبدأت القوات المدعومة من روسيا تمردا هناك في عام 2014.

قبل أكثر من أسبوع بقليل، سيطرت القوات الروسية على سيفيرودونتسك.

سلوفيانسك وكراماتورسك هما أكبر مدينتين في منطقة دونيتسك ولا تزالان في أيدي الأوكرانيين.

قال رئيس البلدية فاديم لياك إن القصف الروسي على سلوفيانسك يوم الأحد تسبب في وقوع 15 حريقا، وأظهرت لقطات مصورة تصاعد أعمدة ضخمة من الدخان فوق المدينة. قال إنه كان أسوأ قصف هناك في الآونة الأخيرة.

وأظهر مقطع فيديو على تويتر انفجارات كبيرة من مسافة بعيدة في سلوفيانسك، وفقا للتعليق. تم نشره من قبل لوليا مندل، المتحدثة السابقة باسم زيلينسكي.

ولم تتمكن بي بي سي من التحقق من آخر التطورات في سلوفيانسك.

واتهمت روسيا أوكرانيا باستهداف المدنيين عمدا بضربة صاروخية على مدينة بيلغورود الروسية على بعد 40 كيلومترا من الحدود الشمالية لأوكرانيا.

وقال الحاكم المحلي إن أربعة أشخاص قتلوا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن ثلاثة صواريخ “توشكا يو” الأوكرانية أسقطت لكن الحطام سقط على مبنى سكني.

وفي تطور آخر، قال سفير أوكرانيا في تركيا إن مسؤولي الجمارك المحليين احتجزوا سفينة شحن روسية تحمل حبوبا أوكرانية. في وقت سابق، طلب المدعي العام الأوكراني من تركيا احتجاز زيبيك زولي، الراسية قبالة ميناء شرقي اسطنبول.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More