Cedar News
Lebanon News

فوز ليفربول على أرسنال يشعل الصراع على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز

ليفربول يحتفي بالفوز

Getty Images

انتزع ليفربول فوزا ثمينا من أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليضيق الفارق بينه وبين المتصدر مانشستر سيتي إلى نقطة واحدة فقط.

وفاز الريدز 2-0 على مضيفه في مباراة مؤجلة أقيمت على ملعب الاتحاد مساء الأربعاء، وبذلك رفع رصيده إلى 69 نقطة من 29 مباراة، خلف السيتي المتصدر برصيد 70 نقطة.

ويتفوق ليفربول بالأهداف، حيث أحرز 55 هدفا في حين أحرز لاعبو السيتي، الذي تعادل مع كريستال بالاس في المباراة الأخيرة، 50 هدفا فقط.

وسيطر أرسنال على الشوط الأول مستغلا الدعم الجماهيري على ملعبه الاتحاد، لكن تألق أليسون بيكر، حارس ليفربول، حرمه من فرصة التسجيل.

وتغير الموقف تماما في الشوط الثاني ونجح مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب، في فرض إيقاعه على المباراة، ليسجل لاعبوه هدفين.

وجاء الهدف الأول عبر البرتغالي ديوغو غوتا، في الدقيقة 54، وبعد الهدف خرج غوتا ولويس دياز، وشارك بدلا منهما محمد صلاح وروبرتو فيرمينو، الذي أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 62، من تمريرة رائعة من أندرو روبرتسون.

وبهذه النتيجة يكون ليفربول قد واصل سلسلة انتصاراته للمباراة التاسعة على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز، منذ تعادله مع تشيلسي على ملعبه 2-2، مطلع يناير/كانون الثاني الماضي.

ويظل أرسنال في المركز الرابع، برصيد 51 نقطة، متخلفا عن تشيلسي في المركز الثالث بثماني نقاط، ومتقدما على مانشستر يونايتد في المركز الخامس بنقطة واحدة فقط، لكنه يمتلك مباراتين مؤجلتين.

ليفربول يتقدم بسرعة

كانت المباراة تسير لصالح أرسنال منذ البداية، وكان المدفعجية واثقون على ملعبهم وبين جماهيرهم.

ونجح أليسون بيكر في إنقاذ مرماه من هجمات خطيرة، لكن بمجرد أن أحرز غوتا الهدف الأول للريدز تغير الموقف تماما، وفرضوا سيطرتهم على المباراة.

يورجن كلوب مدرب ليفربول

BBC

وواصل كلوب الضغط على أصحاب الأرض بعد إحراز هدف التقدم وأشرك قوته الضاربة صلاح وفيرمينو، وكانت التغييرات إيجابية وأحرز البرازيلي الهدف الثاني بالفعل.

بعدها تراجع أرسنال تمام وترك الساحة أمام ليفربول.

أرسنال يسقط مجددا

رغم الهزيمة تلقى لاعبو أرسنال الثناء من جماهيرهم مع صافرة النهاية تقديرا لجهودهم في المباراة، وخاصة المهاجم البارز غابرييل مارتينيلي، الذي تسبب في ضغط كبير على مدافع ليفربول ترينت ألكسندر.

وحافظ أرسنال على وجوده بين الأربعة الكبار في الدوري، وسيلعب مباراتين مؤجلتين وهو ما يؤهله للحفاظ على مركز متقدم في الترتيب هذا العام.

ونجح ليفربول في هزيمة أرسنال في مباراتي الدوري هذا العام، كما تلقى المدفعجية هزيمتين الأولى على ملعبه أمام تشيلسي والثانية خارج أرضه أمام مانشستر يونايتد.

ويبدو أن مدرب أرسنال ميكيل أرتيتا، يسير بمنحنى تصاعدي نحو تعزيز مكانة الفريق في الدوري، وكان الأداء مقنعا رغم الخسارة، لكن لا شك في أنه لا يزال أمامهم طريق طويل قبل التفكير في أمجادهم القديمة مرة أخرى.

“أداء استثنائي”

علق أرتيتا على المباراة في تصريحات بي بي سي قائلا: “أعتقد أن الفريق بأكمله لعب بشكل استثنائي. لا أعتقد أن النتيجة تعكس الأداء، لكن في منطقة الجزاء كانت لديهم القدرة الحاسمة. وضعوا الكرة في الشباك مرتين.”

أما مدرب ليفربول يورغن كلوب، فقال لبي بي سي: “المجيء إلى هنا والفوز على أرسنال هو أمر خاص بالفعل، لكن الفوز بالمباراة كما كان – أكثر خصوصية. بدأنا بشكل جيد حقا، ثم أصبحت مباراة مفتوحة. أردنا التحسن في الشوط الثاني”.

وأضاف كلوب: “أنا متحمس للغاية بشأن الفريق والوضع الذي نحن فيه ولكن هذا لا يغير كل شيء. نحتاج فقط إلى الاستمرار. نريد حقا الاستمتاع بالوضع الذي نحن فيه من خلال الفوز بالمباريات.”

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More