Cedar News
Lebanon News

توماس توخيل مع تشيلسي “حتى نهاية الموسم” وسط غموض بشأن مستقبل النادي

توماس توخيل يحتضن روميلو لوكاكو

EPA
تعهد توماس توخيل مدرب تشيلسي ببقائه مع تشيلسي في المستقبل القريب

قال توماس توخيل، مدرب تشيلسي، إنه يتحمل ولاعبيه مسؤولية “القتال” من أجل جميع الموظفين في النادي، بعد إصراره على البقاء في تشيلسي على الأقل “حتى نهاية الموسم”.

وفي أول مباراة على أرضه منذ إعلان الحكومة البريطانية عن عقوبات على مالك النادي، رومان أبراموفيتش، بسبب علاقاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، انتزع تشيلسي فوزا دراماتيكيا متأخرا على نيوكاسل.

لكن المستشار الفني، بيتر تشيك، أكد أن النادي يتعامل مع الأمور “كل يوم بيومه” وسط القيود المستمرة.

وبعد هدف كاي هافرتز في الدقيقة 88 على ملعب ستامفورد بريدج، أكد توخيل للجماهير أنه لن يتركهم وحدهم.

وقال: “ليس هناك شك في أنني سأبقى حتى نهاية الموسم. علينا فقط أن ننتظر يوما بعد يوم لأن كل شيء يمكن أن يتغير”.

وأضاف “لهذه النتيجة تأثير كبير علينا، أن نمنح جماهيرنا هذه المتعة يعني الكثير. إنه يغير كل شيء”.

وتابع “ندرك كم نحن محظوظون. هذا ناد ضخم، ونحن تحت الأضواء، لكننا نتمتع بامتياز كبير”.

وقال ان “المئات من الأشخاص في هذا النادي ليسوا محظوظين جدا، وربما يواجهون تهديدا وجوديا أكبر وهم قلقون بشأن مستقبلهم أكثر منا”.

وأشار إلى أن ذلك “يعطينا مسؤولية القتال من أجلهم وإبقاء رؤوسهم عالية وعدم الاستسلام. هذا ما يمكننا القيام به وهذا ما يطلبونه منا”.

وفي حديثه قبل مباراة الأحد، أعرب حارس المرمى السابق، بيتر تشيك، بدوره عن مخاوفه بشأن العاملين في النادي الذين تتعرض سبل عيشهم للخطر مع عدم اليقين الحاصل حول مستقبل النادي.

وقال: “لدينا الكثير من الأسئلة ولكن ليس لدينا الكثير من الإجابات”.

وأضاف: “نأمل أن يتمكن العاملون في النادي من الحصول على رواتبهم وأن يعيشوا حياتهم ونأمل أن يستطيعوا البقاء في عملهم. لكن هذا سؤال يصعب عليّ الإجابة عليه”.

وأشار إلى أن “لهذا السبب تستمر المحادثات. نود أن نعرف كيف نعمل وما يمكننا فعله مع الفريق للمضي قدما. بدون هذه الإجابات، من الصعب التخطيط. نتعامل مع الأمور كل يوم بيومه ونحتاج لاتباع هذه الطريقة في الوقت الحالي”.

وتقوم البنوك بتقييم تداعيات العقوبات المفروضة على أبراموفيتش، لكن النادي حصل على ترخيص خاص للعمل على الرغم من تجميد أصول الملياردير الروسي.

وقال بات نيفين، لاعب تشيلسي السابق، لبي بي سي: ” يتركز القلق على مستقبل نادي تشيلسي وذلك أقل بكثير مما يحدث لشعب أوكرانيا”.

وأضاف “لدي شعور بأن تشيلسي سينجو بشكل جيد، ولكن ليس بالشكل الذي كان عليه منذ 19 عاما. ربما بعد عام سيكون تشيلسي أكثر سعادة قليلا، ربما لا يفوز بالعديد من الألقاب، ولكن ربما يكون أكثر سعادة قليلا”.

واعتبر أنه “بدلاً من الخوف من التغيير، سيحين وقت يحتاج فيه الناس إلى احتضان هذا التغيير. آمل أن ينجز مشجعو تشيلسي ذلك في أسرع وقت ممكن”.

وأكد أن “سبب تراجع الأندية دائما هو نفسه: التدفق النقدي. هذا هو أكبر مخاوف تشيلسي، ويجب تسوية الأمر. كل شيء آخر سيتم تسويته في النهاية”.

وكانت بريطانيا فرضت يوم الجمعة، عقوبات على مالك النادي ردا على الغزو الروسي لأوكرانيا.

ويعد أبراموفيتش، 55 عاما، واحدا من الأوليغارشية الروس الذي يتعرضون لعقوبات جديدة، بما في ذلك تجميد أصولهم المالية وحظرهم من السفر.

وكان نادي تشيلسي من بين الأصول التي جُمدت كجزء من العقوبات المفروضة على أبراموفيتش، وأصبح بيعه الآن معلقا.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More