Cedar News
Lebanon News

ماذا يحدث لدماغ الرجل بعد ولادة طفله البكر؟

تعاني العديد من النساء من تغيرات معرفية أثناء الحمل وبعد الولادة، فيما يشار إليه غالبًا باسم “دماغ الطفل”، والجديد حاليًا هو أن نتائج دراسة جديدة تشير إلى أن الآباء أيضًا ربما يعانون من تغيرات في الدماغ بعد ولادة طفلهم الأول، وفقًا لما نشرته “ديلي ميل” البريطانية نقلًا عن دورية “Cerebral Cortex”.

سهولة التواصل مع المولود:
وتوصل باحثون من معهد كارلوس الثالث الصحي في مدريد إلى أن الآباء لأول مرة يفقدون نسبة 2% من حجم المادة القشرية الرمادية بعد ولادة طفلهم، وفي حين أن السبب مازال غير واضح، يشير الباحثون إلى أن التغيير يمكن أن يسهل على الآباء التواصل مع أطفالهم.

تأثير الأبوة على المخ:
وأظهرت الدراسات السابقة أن الأمومة يمكن أن تغير بنية أدمغة النساء، على وجه الخصوص، يمكن للمرأة أن تعاني من تغيرات في شبكاتها الحوفية تحت القشرة، تحديدًا في الجزء من الدماغ المرتبط بهرمونات الحمل. ولكن، لم يتمكن الباحثون من التوصل إلى إجماع أو ما إذا كان للأبوة أيضًا تأثير على أدمغة الآباء.

فرصة فريدة:
وكتب الباحثون، بقيادة ماغدالينا مارتينيز غارسيا، أن ” دراسة الآباء تقدم فرصة فريدة لاستكشاف كيف يمكن لتجربة الأبوة والأمومة تشكيل الدماغ البشري عندما لا يتم اختبار الحمل بشكل مباشر”.

وقام الباحثون باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي MRI لتقييم أدمغة 40 من الآباء والأمهات، نصفهم من المقيمين في إسبانيا، والذين شاركوا في فحوصات الدماغ قبل حمل زوجاتهم ثم مرة أخرى بعد بضعة أشهر من الولادة.

أما النصف الآخر من المشاركين فكان من الولايات المتحدة، حيث تم إجراء فحوصات الدماغ خلال المراحل المتوسطة إلى المتأخرة من حمل زوجاتهم، ثم مرة أخرى بعد الولادة بسبعة إلى ثمانية أشهر. وفي الوقت نفسه، تم فحص أدمغة 17 رجلًا بدون أطفال في إسبانيا كمجموعة ضابطة.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More