Cedar News
Lebanon News

بهية الحريري تغادر إلى أبوظبي.. و2300 خطيب جمعة يدعون للانتخاب.. وميقاتي مستعد لحكومة بـ «معاييري»

لبنانية تدلي بصوتها في الانتخابات النيابية ضمن اقتراع موظفي الإدارات العامة والأساتذة(محمود الطويل)

أنجزت امس المرحلة الانتخابية الثالثة باقتراع القضاة والموظفين الإداريين المكلفين بإدارة ورعاية المرحلة الرابعة والأخيرة من هذا الاستحقاق يوم الاحد المقبل، بموازاة الجلسة ما قبل الأخيرة، لحكومة نجيب ميقاتي في القصر الجمهوري، والتي تخللها عرض تفصيلي لانتخاب المغتربين اللبنانيين، مع تناول بعض البنود الواردة في جدول الاعمال، وترحيل الباقي الى الجلسة الأخيرة الخميس المقبل بعد يوم الانتخاب الكبير.

وسيطلق 2300 إمام وخطيب مسجد في لبنان اليوم الجمعة دعوة دار الفتوى إلى الإقبال على الاقتراع في الانتخابات كواجب وطني.

وبلغ عدد الموظفين المكلفين بإدارة العملية الانتخابية وفرز الأصوات 14950 موظفا، أي بزيادة ألف موظف عن الحاجة، تحسبا للاعتذارات او التخلف عن الحضور يوم الأحد.

ميقاتي، أكد أن السنة سيشاركون في الانتخابات ترشيحا وانتخابا، مبررا عدم ترشحه، بالحرص على نزاهة هذه الانتخابات.

ورأى في حديث لقناة «الحرة» الأميركية، انه لا يمكن ان يبقى لبنان، على حكومة تصريف اعمال، بأي شكل من الاشكال لأن التحديات الاقتصادية والمعيشية كبيرة، متمنيا ان يكون الشخص الذي سيكلف بتشكيل الحكومة العتيدة، برلمانيا، وهناك 27 شخصية نيابية سنية ستنتخب، وحتما سيكون معظمها كفؤا لترؤس مجلس الوزراء.

وقال: أنا لا أدعي بأنني سأنقذ الوضع، مع ان هناك من اعتبر انني حملت الجمرة بيدي، لكن انا وحدي لا استطيع الإنقاذ، واذا رأيت ان التقاعس مستمر وكل واحد بموقع معين، ويقدم المصلحة الشخصية على العامة، لا اعتقد انني سأهرول خلف رئاسة الحكومة.

اما اذا تأكدت بأن الحكومة ستشكل بأسرع وقت، وضمن معاييري فأنا مستعد، مشيرا الى ان حكومته الحالية تتألف من فريق عمل واحد، وهي بالنسبة لي المثل الأفضل للمرحلة المقبلة.

وخلال جلسة الحكومة امس كرر ميقاتي دعوته الى المشاركة في الاقتراع «لأنه لا يمكن العودة الى الانتقاد إذا تقاعسنا عن القيام بدورنا كمقترعين».

وأكد ان الحكومة لا تريد أن ترهق المواطن بأي أعباء إضافية، مطمئنا إلى ان ما يجري الحديث عنه من ان سعر النقد سيشهد فلتانا بعد الانتخابات، هو كلام غير صحيح، فإمكانات المعالجة متاحة وسوق النقد سيكون مستقرا نسبيا في المرحلة المقبلة.

ودعا ميقاتي الى الإسراع في اتخاذ الخطوات الدستورية المطلوبة لتسمية رئيس جديد للحكومة وتشكيل حكومة جديدة، وتكون مهمة التشكيل مسهلة فلا نضيع على وطننا المزيد من الفرص بعدما وصلنا الى الخط الأحمر على كل المستويات، و«بات من الصعب الرهان على الوقت او على متغيرات مفترضة، لعدم إتمام ما هو مطلوب منا».

من جهته، شدد الرئيس ميشال عون خلال الجلسة على ان الحكومة الحالية تصبح في فترة تصريف الأعمال بعد انتهاء ولاية مجلس النواب، داعيا الى إقرار العديد من المشاريع الضرورية، على ان تنفذها الحكومة التي ستشكل بعد الانتخابات.

وكان رئيس تيار المردة سليمان فرنجية اعلن انه مرشح للرئاسة، خلال مقابلة تلفزيونية، في وقت يعطي البعض أرجحية هذا الموقع لقائد الجيش العماد جوزيف عون، بمعزل عن موقف الأخير من هذه المسألة.

ويبدو أن «الصمت الانتخابي» النافذ منذ يوم الأربعاء، لم يشمل «الحراك الانتخابي» على مختلف مستوياته، وآخره عشاء عمل لفعاليات من إقليم الخروب في المختارة، جرى خلاله تقييم مسبق لتوجهات الناخبين في هذه المنطقة، التي تتمثل بنائبين سنيين، وحيث يسعى حزب الله الى اختراقها لمصلحة، المرشح الدرزي وئام وهاب.

في هذه الأثناء، اعترف وزير الداخلية بسام المولوي بأن بعض التسجيل للاقتراع في الخارج قد حصل عبر الماكينات الانتخابية والحزبية، في حين اعلن مدير الأمن العام عن الشروع بالتحقيق في الرشاوى الانتخابية التي بدأت تدفع في مختلف المناطق.

وبدوره جهاز امن الدولة نبه الى العواقب القانونية لمتلقي الرشاوى.

وكان المحامي جوزف أبو فاضل كشف لقناة «أم تي في» ان عشرة اشخاص معينين من قبل رئيس التيار الحر جبران باسيل، كلفوا من وزارة الخارجية لتوزيع أسماء المسجلين من المغتربين على مراكز الاقتراع، إضافة الى نقل صناديق الاقتراع من المطار الى مخازن البنك المركزي وعلى رأسهم باسكال دحروج، سكرتيرة باسيل، وقال: «الله يبشركم بالخير اذا هيك البداية».

وسأل مقدم برنامج «صار الوقت» مرسيل غانم وزير الخارجية عبدالله بوحبيب ما اذا كانت سكرتيرة باسيل وزوجة احد قادة التيار الحر غير الموظفة بالخارجية هي المكلفة بإدارة انتخاب المغتربين، فضلا عن رأيه بما حصل في دبي، حيث امتدت طوابير الناخبين لحوالي كيلومتر تحت الشمس الحارقة، فأجابه الوزير بوحبيب: «معليش اذا وقف اللبنانيون تحت الشمس في دبي..».

ولاحقا حصل سجال عنيف بين وزيري الداخلية والخارجية، المولوي وبوحبيب خلال جلسة مجلس الوزراء أمس، على خلفية حلقة «صار الوقت» وانه جرى تبادل بعض الكلمات النابية.

إلى ذلك، غادرت النائبة بهية الحريري الى أبوظبي للقاء رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، في وقت يستعد فيه الأخير الى زيارة الولايات المتحدة الأميركية لأغراض عائلية كما قيل.

الحريري غرد في ذكرى رحيل البطريرك نصرالله بطرس صفير، قائلا عبر «تويتر»: «في ذكرى رحيله نستذكر اليوم البطريرك الكاردينال نصرالله بطرس صفير، بطريرك السيادة والمصالحة والدفاع عن العيش الواحد بين اللبنانيين تحت سقف الدستور، والتمسك بهوية لبنان الاقتصادية والعربية. رحم الله البطريرك صفير وحمى لبنان».

الانباء – عمر حبنجر وداود رمال

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More