طرابلسي: غير مستعد للمشاركة في جلسة للجنة التربية لا يكون فيها للملفات الملحة التربوية الحلول السليمة المرضية

توجه النائب ادغار طرابلسي، من  المجلس النيابي، في تصريح الى رئاسة لجنة التربية النيابية، قائلا:”في الوقت الذي تتعرض فيه الجامعة اللبنانيّة لخطر وجودي وشيك بسبب شح التمويل الذي ينذر بإقفال الجامعة والإمعان بقهر أهلها، وفي الوقت الذي يرى أهل ما يزيد عن 530000  تلميذ أنهم متروكون ليتصارعوا مع أصحاب المدارس ليحافظوا على زودات معقولة لأقساط أولادهم المدرسية، وفي الوقت الذي نرى المتعاقدين في المدارس الرسمية يغرقون في بؤسهم، وفي الوقت الذي فتحنا فيه ملفات الفساد المتعلقة ببيع الشهادات الجامعية وسرقة حواسيب وزارة التربية. نسأل عن مصير المساعدات للطلاب المعروف بمشروع الخمسمئة مليار ليرة التي سبق وأقرها البرلمان، الملفات وغيرها  مع الوزارة والمعنيين على طاولة اللجنة، وتنفرد من خارج اللجنة بتقديم اقتراح قانون لتعديل القانون 515 الذي لا يضبط الاقساط المدرسية بل يشرع انفلاتها الجنوني”.

وتابع:”إذ نرى رئاستكم تعلن عن تشكيل مجلس إنقاذ تربوي من دون مناقشته مع لجنة التربية النيابية التي تشغلها بمناقشة مشروع قانون لإنشاء هيئة لضمان جودة التعليم العالي كانت قد نامت عن مناقشته وإقراره منذ وروده في العام 2012. وحيث أن ترف الوقت غير موجود لمناقشة هكذا مشروع لا يشكل أولوية تسبق إنقاذ الجامعة اللبنانية والعام الدراسي وشؤون القطاعات التربوية المهددة ، وضبط الأقساط المدرسية ودعم الاساتذة المتعاقدين ومصير قانون الخمسمئة مليار ليرة لدعم الأقساط المدرسية، ومعرفة نتيجة التقرير حول الفساد المتعلق ببيع الشهادات وفضيحة الحواسيب المسروقة، أجد نفسي غير مستعد للمشاركة في جلسة للجنة التربية النيابية لا يكون فيها للملفات الملحة التربوية المذكورة أعلاه الأولوية في النقاش حتى إيجاد الحلول السليمة المرضية”.

وختم:”أذكر أني لم أغب يوما عن اجتماعات اللجنة أو العمل المسؤول والجدي فيها منذ تشكيلها في العام 2018 إلا حوالي ثلاث مرات وذلك بسبب المرض. أما وأن أوضاع التربية في لبنان ليست بخير، وهي بحال الخطر الشديد الذي يلامس الإنهيار، فمن غير المقبول على نواب الأمة أن يحرموا المشاركة الفعلية في محاولة إنقاذ جدية”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.