Cedar News
Lebanon News

الأمم المتحدة تحث لبنان على إعادة بناء نظام التعليم

حثت المنسقة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي اليوم السبت، الحكومة اللبنانية على العمل على إعادة بناء نظام التعليم في البلاد.

جاء ذلك في بيان صدر عن الأمم المتحدة في بيروت وتلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه.

ولفتت نجاة رشدي بحسب البيان إلى أن وكالات الأمم المتحدة في لبنان تقدم دعما كبيرا لقطاع التعليم بأكمله وذلك بدعم حيوي من الشركاء الدوليين .

وأشارت إلى الوضع الصعب الذي يواجهه المعلمون وإلى دعم الأمم المتحدة لوزارة التربية والتعليم العالي لتحسين الظروف في المدارس لكل من المعلمين والأطفال وسط الوضع الاقتصادي المتردي في لبنان.

ودعت وزارة التربية والتعليم العالي إلى تزويد منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) بالوثائق والبيانات لضمان دفع مستحقات الأساتذة المتعاقدين عن السنة الدراسية 2021/2022 تأمينا لبقاء المدارس مفتوحة وعدم تعرض تعليم الأطفال للخطر.

وأفادت أن الامم المتحدة بالتعاون مع اليونيسيف وبتمويل من الاتحاد الأوروبي وألمانيا دعمت نفقات تسجيل 336 ألف طفل لبناني وحوالي 198 طفل غير لبناني في المدارس الرسمية.

كما قدمت اليونيسيف بالتعاون مع الشركاء المانحين، خلال السنة الدراسية 2021/2022 تأمينا ودعما لإعادة فتح المدارس بشكل آمن، دعما إضافيا لجميع صناديق المدارس ومستلزمات الصحة والنظافة والوقود والكتب والقرطاسية لجميع الأطفال في التعليم الرسمي بغض النظر عن هويتهم أو جنسيتهم.

ويمر لبنان منذ نحو عامين بأزمة اقتصادية ومالية هي الأسوأ في تاريخه، وقد صنفها البنك الدولي من بين الأزمات الثلاث الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن 19.

وقد أدت أزمات سياسية واقتصادية ومعيشية وصحية متشابكة في لبنان لانهيار عملته الوطنية ولتجاوز معدل الفقر نسبة 82 % مع تفاقم البطالة والتضخم وتآكل المداخيل والمدخرات وسط ارتفاع غير مسبوق في الأسعار مع نقص في الوقود والأدوية وحليب الأطفال.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More