دعموش من دير قانون النهر: أميركا تريد تغيير هوية لبنان المقاوم

شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ علي دعموش خلال لقاء حواري نظمته جمعية مراكز الامام الخميني الثقافية والهيئات النسائية في الحزب في المنطقة الأولى في حسينية شهداء بلدة دير قانون النهر، على أن “العديد من المرشحين الآخرين للانتخابات النيابية وبإيعاز من السفارة الأميركية، يخوضون الانتخابات تحت عنوان إسقاط مشروع حزب الله، بالرغم من أن البلد يعيش انهيارا اقتصاديا، لكن لا أحد منهم يتحدث في برنامجه الانتخابي عن كيفية مواجهة الأزمات التي تمر بها البلد”.
 
ورأى أن “الأعداء سخروا كل امكاناتهم الاعلامية والسياسية من أجل تشويه صورة حزب الله وتحشيد اللبنانيين ضد المقاومة ولكنهم فشلوا، وأذهلهم حزب الله في مجال مواجهة الحرب الاقتصادية وحجم الخدمات التي قدمها للناس في مجال الغذاء والصحة والمازوت للتخفيف من معاناة الناس”.
 
ولفت إلى أن “أميركا تريد تغيير هوية لبنان المقاوم والعودة بلبنان الى مرحلة الضعف والعجز حتى تحكم السيطرة والهيمنة عليه، ولذلك هي تضغط على اللبنانيين وتخنقهم وتجوعهم من أجل أن يستسلموا لها وينفذوا شروطها وإملاءاتها وتدعم جماعاتها في الانتخابات من أجل تغيير صورة لبنان المقاوم والقوي والعزيز”.
 
وقال: “نحن في حزب الله نريد لبنان القوي المستقل السيد الحر الذي لا يرتهن للخارج، والذي تصان فيه حرية التعبير كما كان دائما، وليس لبنان الذي تقمع فيه الحريات وتسد فيه الأفواه”، معتبرا ان “لبنان ليس السعودية والامارات اللتين لا تتحملان اي صوت معارض أو رأي مخالف”، ومؤكدا أن “كل محاولات اميركا وحلفائها لتغيير صورة لبنان المقاوم ستصطدم بوعي وثبات والتزام شعبنا بالمقاومة وستسقط وتفشل”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.