Cedar News
Lebanon News

أدخلوا سيّدة وابنتَيها خلسة الى لبنان ثم أقدموا على اختطافهن وطلبوا فدية.. اليكم مصيرهم!

بتاريخ 13-2-2022، توافرت معلومات لدى مخفر مشتى حسن في وحدة الدّرك الإقليمي عن دخول سيّدة وابنتَيها، من الجنسية السورية، إلى الأراضي اللبنانية عن طريق مهرّبين وبطريقة غير شرعية، وهنّ:

  • ف. ج. (من مواليد عام 1983، سورية الجنسيّة)
  • م. ز. (من مواليد عام 2003، سورية الجنسيّة)
  • م. ز. (من مواليد عام 2017، سورية الجنسيّة)

وقد قام باستلامهن كل من:

  • ح. د. (من مواليد عام 1994، سوري الجنسيّة) الرأس المدبّر
  • خ. ع. (من مواليد عام 1983، مكتوم القيد)
  • خ. م. (من مواليد عام1983، سوري الجنسيّة)

وانقطع الاتصال بهنّ لغاية تاريخ 15-02-2022، إلى ان وردت رسالة إلى هاتف زوج (ف. ج.)، طُلِبَ فيه دفع فدية مالية قدرها /20,000/ دولار أميركي، لقاء إطلاق سراحهن.

بتاريخ 20-2-2022، وبنتيجة المتابعة والاستقصاءات والتحريات التي قامت بها عناصر المخفر المذكور، تم تحديد مكان تواجدهم واستدراجهم.

بالتحقيق معهم، اعترفوا بما نُسب إليهم، وأنّهم قاموا بالعمليّة بالاشتراك مع شخص رابع، ويدعى:

  • ع. ن. (من مواليد عام 1999، لبناني الجنسيّة) وهو متوارٍ عن الأنظار.

الذي وُضِعت في منزله المخطوفات في بلدة الكواخ – الهرمل. 

وبعد الإشارة إلى مكان المنزل، حُرِّرَت الأم وابنتيها من دون دفع أي فدية مالية.

أودع الخاطفون القضاء المختص، وجرى تعميم بلاغ بحث وتحرٍّ بحق الأخير بناءً على إشارة القضاء.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More