مشروع وطن الانسان أشاد بدور الفاتيكان وحذر من محاولة عرقلة اقتراع المغتربين

News T 629638 637794965946627398

أشاد المجلس التنفيذي لـ”مشروع وطن الانسان” في بيان اثر اجتماعه الاسبوعي الدوري برئاسة النائب المستقيل نعمة افرام، بدور الفاتيكان “الدائم والحريص على الاستقرار وعلى الحفاظ على النموذج اللبناني الاستثنائي في العيش المشترك، كحاجة وكمثال يقتدى به اقليميا ودوليا”.
 
وأكد أن “الوقت قد حان كي يلاقي اللبنانيون الاهتمام الخارجي، سواء العربي أو الأجنبي، عبر التعاون الايجابي، خصوصا ان لبنان فقد القدرة على التحكم بزمام الامور وتحول الى “حارة كل مين ايدو الو” والمواطن وحده يدفع الثمن”.
 
وحذر المجلس التنفيذي من “محاولة عرقلة عملية اقتراع المغتربين تحت اي حجة، وآخرها الضائقة المالية التي تترجم بعدم قدرة الدولة على تحويل الاموال الى السفارات اللبنانية في الخارج كي تستطيع العمل على التحضيرات اللوجستية”، رافضا “أي محاولة لاعادة إحياء بند حصر تصويت الاغتراب بستة نواب”.
 
واعتبر ان “ما تتعرض له المدارس الرسمية جريمة موصوفة، فهناك 50 الف استاذ و250 الف تلميذ خارج مدارسهم. وبعدما صنف القطاع التربوي في لبنان خلال المنتدى الاقتصادي، في مرتبة متقدمة من بين 137 دولة، يعاني اليوم انهيارا تربويا لا مثيل له وبات بحاجة الى خطة طوارىء تربوية لا تحتمل التأجيل. وهنا لا بد من التنبه من أن تؤدي أزمة الأساتذة الى أزمة في إنجاز الاستحقاق الانتخابي”.
 
ولفت البيان الى أن “المجلس التنفيذي استمع الى عرض مفصل من منسقية التعبئة والقاعدة الشعبية ومنسقية الشؤون العامة، حول التطورات في ملف الانتخابات في ما يتعلق منها بالتحضيرات اللوجستية والتطورات الجارية في سياق التحالف العريض بين قوى التغيير كافة، كما التحضيرات التي تواكبها لاطلاق المسيرة التغييرية”.
 
ودعا اللبنانيين الى “خوض المشاركة في الاقتراع من دون تردد، لا بل بحماسة، والاستفادة من فرصة تغيير جذري لمنظومة دمرت لبنان سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وبات جميع الناس مهددين بلقمة عيشهم وأمنهم الاجتماعي ومستقبل أبنائهم. لذا، يقتضي التعامل مع الانتخابات هذه المرة على أنها قضية بقاء أو زوال”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.