زعرور ناشد الاجهزة مساعدة شرطة بلدية جبيل لملاحقة الأولاد المتسولين

thumb

ناشد رئيس بلدية جبيل – بيبلوس المهندس وسام زعرور، في بيان، الأجهزة الأمنية “ضرورة مساعدة عناصر شرطة البلدية  لملاحقة الإنتشار الكبير للأولاد المتسولين في جبيل”.

واشار زعرور الى انه “لوحظ خلال الفترة الأخيرة انتشار كبير للأولاد المتسولين في جبيل وكل لبنان، الأمر الذي يستدعي الشرطة البلدية لملاحقتهم أينما وجدوا في المدينة وتسليمهم الى الأجهزة المعنية، بعد التنسيق معها. لكن الأمر بدأ يخرج عن السيطرة بسبب الصلاحيات المحدودة التي يعطيها القانون لشرطة البلدية في هذا الخصوص، وبالتالي أصبح من الضروري اطلاق الصرخة مجددا والطلب من الأجهزة الأمنية والجمعيات المختصة القيام بواجباتهم ووضع حد لهذه الظاهرة وملاحقة الشبكات التي تستغل الصغار وردعها وايقافها، لأن البلدية قامت بواجباتها كاملة تجاه المواطنين الذين يشتكون مما يقوم به هؤلاء الأولاد، خصوصا أن الأمور وصلت بهم إلى القيام بأعمال تخريبية عدة، ومنها تكسير زجاج السيارات اذا لم يعطونهم المال، بحسب ما أفاده أحد المواطنين”.
 
وقال: “لقد راسلنا كبلدية جميع مسؤولي الأجهزة الأمنية ووزارة الشؤون الاجتماعية خلال الفترة السابقة للتعاون معنا في هذا الشأن والحد من ظاهرة التسول التي تعد فعلا جرميا بموجب المادة 289 من قانون العقوبات، إلا أن المشكلة لم تحل الى اليوم”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.