Cedar News
Lebanon News

الأباتي_نجم: كم ننسى اليوم بسبب الأيام التي نمر بها أننا مدعوون الى حقيقة اننا أبناء الرجاء

نجم

ترأس الرئيس العام للرهبانية المارونية المريمية الاباتي بيار نجم  قداس ليلة الدنح (اي الغطاس) على مذبح دير سيدة اللويزة، المقر العام للرهبنة في ذوق مصبح. عاونه فيه لفيف من الكهنة بحضور حشد كبير من المؤمنين. 
 
بعد الانجيل المقدس القى الاباتي نجم عظة تناول فيها أهمية هذه الرتبة في الكنيسة وفي الحياة المسيحية شارحا عمقها الديني والانساني في محبة الله للانسان. وأضاف: ربط الروح القدس بالنار هو اعلان بميزة المعمودية التي يعطيها المسيح وحده، كما قال يوحنا الذي دعا الشعب الي التوبة اي إلى تحويل الذات من أعمال الشر الى أعمال الخير، انما هذه التوبة أي التحول الداخلي لا، يأخذ معناه الأعمق الا من خلال التدخل الإلهي بالروح والنار الذي وحده يسوع يقدر على منحهما، والكلمة التي من خلالها يعلن الله الاب بدء رسالة الابن العلنية ليعيد الشعب الي العلاقه النبوية مع الاب علاقة بدأت ملامحها تتجلى بالسماء المفتوحة على الأرض”.
 
وأشار الى ان “معموديتنا التي هي لبس بالمسيح فأنتم الذين اعتمدتم، المسيح قد لبستم، يقول بولس الرسول”. 
 
وسأل: “معموديتنا أين هي اليوم من هدفها؟ واين هي نارنا التي يريد الرب منها أشعال الأرض حبا وخلاصا عبر التزامنا بمواعيد  معموديتنا. فكم ننسى اليوم بسبب الايام التي نمر بها اننا مدعوون الى حقيقة اننا أبناء الرجاء، وعلينا جعل نار المسيح متقدة في حياة الآخرين لنعلن ان لا موت ولا حياة تقدر ان تفصلنا عن محبة الله التي تجلت لنا بالمسيح ربنا”.
 
وختم داعيا الى التجدد الروحي بقوله: “فلنتجدد اخوتي في هذه الليلة المقدسة ولنجدد مواعيد معموديتها تاركين الخطيئة واليأس والاحباط عالمين اننا بمعموديتنا لبسنا مسيحا بدل واقعنا وجعل منا سفراء له يعلنون عبر معموديتهم حب الله للعالم من خلال خدمة الأخوة لنكون كلنا اعضاء فاعلين في جسد كنيسة رأسها المقدس هو يسوع المسيح قدوتنا ومالنا ونبع خلاصنا”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More