“وحشي الانغماسي” المنتمي إلى “داعش” في قبضة شعبة المعلومات بعد استدراجه من مخيّم عين الحلوة

في إطار عمليات الأمن الوقائي، التي تقوم بها المديريّة العامّة لقوى الأمن الداخلي، أعطيت الأوامر لشعبة المعلومات لكشف وتعقّب خلايا التنظيمات الإرهابية، ولاسيّما تنظيم “داعش” وبخاصةٍ في الأماكن التي تتّصف بالحساسية الأمنية. بعد أن كثّفت الشّعبة جهودها لملاحقة أفراد وكوادر هذا التنظيم، تمكّنت من رصد نشاط لأحد مناصريه، في مخيم عين الحلوة، ويدعى:

  •  م. ح. (من مواليد عام ١٩٩٧، فلسطيني الجنسية) ملقّب بـ “وحشي الانغماسي”، وتبيّن أنه مطلوب للقضاء بموجب /7/ ملاحقات قضائية بجرائم الانتماء الى تنظيم إرهابي، والانتماء الى عصابة إرهابية، وحيازة أسلحة حربية.

    بتاريخ 4-12-2021، وبعد رصدٍ ومراقبة، تمكّنت قوة خاصة تابعة للشعبة من استدراجه الى مدينة صيدا، حيث تمّ توقيفه، بعملية حسّاسة ودقيقة.  

بالتحقيق معه، اعترف أنه التحق خلال عام ٢٠١٥ بمجموعة المتشدّد “هلال هلال” التابعة لتنظيم “داعش”، وشارك معها بالعديد من المعارك التي خاضتها داخل المخيم. بعدها تقرّب من مجموعة المتشدّد “بلال بدر”، وشاركها معاركها التي خاضتها في المخيم. 

أجري المقتضى القانوني بحقه، وأودع القضاء المختص.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.