Cedar News
Lebanon News

وقفة احتجاجية للسائقين العموميين في صيدا ومبادرة بتخصيص العناصر الامنية بتعرفة 5000 ليرة

تجمع السائقون العموميون في “موقف صيدا العمومي” في الباحة الخلفية لقصر العدل القديم، تلبية لدعوة اتحاد النقل البري للاضراب، حيث عرضوا لمطالبهم العادلة دون اقفال أي طريق.
وأعلنوا انهم سيتقاضون تسعيرة 5000 ليرة من عناصر الجيش وقوى الأمن الداخلي والأمن العام وأمن الدولة وباقي الأجهزة الأمنية التي يضطر عناصرها للإنتقال بواسطة الباصات العمومية من والى مراكز خدمتهم، تأكيدا منهم “الوقوف الى جانب المؤسسة العسكرية التي هي الضمانة الوحيدة ولا نريدها ان تنهار”، ودعوا النقابات الاخرى واتحاد النقل الى درس الموضوع وتعميمه على مواقف لبنان كلها”.
 
البخاري
وقال نائب نقيب السائقين العمومين في صيدا والجنوب ابراهيم البخاري: “نقف اليوم لتنظيم وقفة احتجاجية في اضراب اليوم لايصال صوتنا مجددا الى المسؤولين، بأن قطاع النقل في وضع سيء جدا، فالسائق العمومي لا يمكنه الاستمرار بالعمل او تأمين معيشته في هذا الظرف الصعب لجهة غلاء المحروقات، وقطع الصيانة بالدولار ويحتاج الى الدعم الذي وعدت به الدولة بدءا من الشهر الجاري كي نستمر ونلبي حاجات المواطنين لوسائل الانتقال العامة”.
 
وأشار البخاري الى أن “سائق الفان او التاكسي يعمل بهدف تأمين قوت يومه ومعيشته، ودون دعمه لا يستطيع الاستمرار. نجدد المطالبة بالعمل على دعم المحروقات وفق الخطة التي تم الاتفاق عليها مع رئيس الحكومة ووزير الاشغال العامة والنقل لدعم السائقين بشكل مقبول، خصوصا وانه ليس هناك نقل رسمي بديل لدى الدولة”.
 
وذكر بمطالب السائقين الاخرى، ومنها توقيف السيارات الخاصة العاملة كسيارات اجرة، ووضع حد للأرقام العمومية المزورة.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More