هكذا رفع عون الجلسة

‏ ‏
في رواية أخرى انه عندما ارتفعت حدة المناقشات نتيجة المواقف ‏المتشنجة وبلوغ النقاش “منحى غير طبيعي” تدخل رئيس الجمهورية ‏ودعا الوزراء الى النظر الى القضية من جوانبها المختلفة. لافتا الى ‏‏”ان هناك متضررين جراء الانفجار وضحايا يدعمهم الشارع وان كان ‏هناك اي منحى للتأسيس لشارع مضاد فهو أمر يجب التنبه الى ‏انعكاساته ومخاطره على الأمن والاستقرار في البلاد”.‏
‏ ‏

وحضّ عون المجتمعين الى “معالجة الموضوع بهدوء وواقعية من ‏ضمن دور المجلس في هذا الاطار”. ودعا الى “تكليف وزير العدل ‏اجراء الاتصالات الضرورية ليعود إلينا في جلسة الغد (اليوم) بالمخرج ‏الذي يمكن الوصول إليه ضمانا لمناقشة هادئة تحترم مبدأ الفصل ‏بين السلطات وتحفظ دور مجلس الوزراء”.
الجمهورية‏

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.