هاشم مستنكرا محاولة خطف الراعي: لوضع حد لممارسات العدو وهذه مسؤولية المنظمة الدولية

علق عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب الدكتور قاسم هاشم على محاولة خطف راع من حدود مزارع شبعا، وقال في بيان: “مرة جديدة يحاول العدو الاسرائيلي خطف مواطن لبناني وخارج الخط الازرق ممارسا عدوانيته وإرهابه على أبناء شبعا والعرقوب لمنعهم من الاقتراب من أرضهم في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا التي ما زالت محتلة من قبل هذا العدو. وعندما لم يتمكن من الامساك بالراعي حسن زهرا مارس قرصنته المعتادة بوضع اليد على قطيع الماعز واقتياده الى داخل الاجزاء المحتلة من مزارع شبعا حيث لا يكتفي هذا العدو باحتلاله وممارساته الاستفزازية اليومية ليحاول زرع الرعب والخوف في نفوس اصحاب المزارع ومنعهم من الاقتراب، وهذا لم ولن يتحقق كما يحلو لهذا العدو لان اصرار أبناء مزارع شبعا وتلال كفرشوبا لاستعادة هذه الارض لن تردعهم عنها الممارسات الهمجية الصهيونية”.

أضاف: “وما يجري بين الحين والاخر من اعتداءات بحق أهلنا في منطقة حدود المزارع على مرأى ومسمع قوات اليونيفيل يستدعي وضع حد لممارساته كي لا تتكرر هذه الاعتداءات وهذه مسؤولية المنظمة الدولية وممثليها في لبنان والمنطقة ولا يجوز التذرع بخط أزرق أو احمر، ففي منطقة المزارع وحدودها لا نعترف بهذه الخطوط زرقاء كانت أم حمراء”.

وختم هاشم: “وبعد حصول المحاولة أجرينا اتصالات بالجيش اللبناني وقوات اليونيفيل لحثهم على إعادة القطيع وسنجري اتصالا بوزيرة الخارجية بالوكالة لحثها على متابعة القضية، واذا اقتضى الامر التقدم بشكوى لدى المنظمة الدولية لكشف الممارسات الاسرائيلية المتكررة والتي لم تكن تحصل بهذا المستوى لولا المعايير المزدوجة التي يتعاطى بها المجتمع الدولي مع قضايا وطننا وامتنا وانحيازه لهذا رغم عدوانيته”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.