سعر الدولار في لبنان اليوم الثلاثاء 8 حزيران 2021.. الصيدليات تتجه نحو الاقفال

سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية، اليوم الثلاثاء 8 حزيران 2021، لدى السوق الموازية غير الرسمية السوداء.

سجّل سعرُ صرف الدولار في السوق السوداء عند الإقفال مساء اليوم الثلاثاء 8-6-2021، ما بين 14000 و14100 ليرة لبنانية للدولار الواحد،

أفاد متعاملون عصرا منذ قليل بأن الليرة بلغت نحو 14100 للدولار الأمريكي، وهو أعلى مستوى لها منذ أن قفزت لمستوى قياسي وهو 15 ألفا للدولار، في منتصف آذارالماضي.

بعد ان ارتفع سعر صرف الدولار في السوق السوداء، ظهر اليوم الثلثاء، الى 14,100 و 14,200 ليرة لبنانية للدولار الواحد، عاد ليتراجع بعد ظهر اليوم الى 13,950 و 14,000 ليرة.

ارتفع سعر صرف الدولار في السوق السوداء صباح اليوم الثلاثاء ٨ حزيران، ليصبح  13850 ليرة لبنانية للشراء 13900 ليرة للمبيع مقابل كل دولار أميركي.

كان سجّل سعرُ صرف الدولار في السوق السوداء صباح اليوم الثلاثاء، 8-6-2021 ما بين 13650 و13700 ليرة لبنانية للدولار الواحد

وبلغ متوسط سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية، أمس لدى السوق الموازية “السوداء” إلى 13625 ليرة للشراء، و13675 ليرة للبيع.

للمزيد من أخبار الإقتصاد

الصيدليات تتجه نحو الاقفال

أوضح نقيب الصيادلة في لبنان غسان الأمين ان “القطاع الصيدلي يتجه الى الإقفال القسري والإضراب، كورقة ضغط على المسؤولين”، معتبراً انه من الضروري وضع خطة لمواجهة المرحلة الحالية”.

واكد في بيان ان “بعض الصيدليات ستنفذ التوقف القسري، لأن القانون يمنع الصيدلي من الإضراب”، موضحاً ان الإضراب لا يعطي نتيجة، وهذا التوقف هو صرخة”.

وأشار إلى ان “الصيدليات ستتجه نحو الاقفال القسري حتمًا في ظل شح الأدوية”. وبيّن الأمين ان التواصل مستمر مع وزارة الصحة العامة، ذاكرًا ان مصرف لبنان وعد بأن يصرف ادوية للصيدليات بقيمة 200 مليون دولار، خلال هذا الاسبوع” مذكرًا بضرورة تعديل الآلية التي تجبر المستورد على اخذ موافقة مسبقة من مصرف لبنان قبل تسيلم الادوية.

وأعلن تجمّع أصحاب الصيدليات التوقف القسري عن العمل يوم الجمعة المقبل في 11/6/2021، بعدما وجدوا أنفُسهم أمام حائط مسدود لجهة تأمين الأدوية للمرضى.

نصف أطباء الأسنان… خارج الخدمة

إن نصف هؤلاء باتوا شبه عاطلين من العمل مع انقطاع المواطنين عن زيارة عياداتهم، فيما «ربع الرقم» بات أصحابه خارج البلاد بحثاً عن فرصة عملٍ أفضل. من بقي مواظباً من بين هؤلاء على العمل، بات حضوره إلى العيادة فقط لتأمين معيشته التي فقدت قيمتها مع انهيار سعر صرف الليرة

لم تعد صفة «الخطورة» كافية للتعبير عن وضع القطاع الصحي المنهك من كل النواحي في لبنان، فكل جزءٍ من أجزائه لديه أزماته الخاصة التي تنذر بكليتها بالوصول إلى قلب الانهيار. يوماً بعد آخر، تفرّخ الأزمة أزمات، فيما الحلول المطروحة لا تزال تتأرجح بين المسؤولين المعنيين، وفي مقدّمهم مصرف لبنان ووزارة الصحة، وتراوح في كثير من الأحيان مكانها، من دون تحصيل نتائج، ولو جزئية.

الموت يهدد مرضى الكلى

 دقّ الدكتور ناجي نوفل (رئيس قسم غسيل الكلي في مستسفى قلب يسوع) ناقوس الخطر، محذرا من “انّ هناك حوالي 4000 مريض مهددّة حياتهم ومحكوم عليهم بالموت البطيء، على اثر رفع الدعم عن المستلزمات الطبية، حيث انّ تكلفة الجلسة لمريض غسيل الكلى، تبلغ 150 الف ليرة للجلسة الواحدة، والتي تغطيها الجهات الضامنة من ضمان اجتماعي الى قوى امن وجيش وتعاونيات ووزارة الصحة”.

واشار نوفل، الى “انّ الكلفة المذكورة لا تشمل اتعاب الطبيب، بل تغطي فواتير المستشفيات الخاصة من اشتراك مولدات وتنظيف اقسام الغسيل وغيرها، يبقى مبلغ الـ 30 دولاراً، يستعمل لإحتياجات المريض، من إبر لعلاج فقر الدم، ولمعدات غسل الكلى من اكياس مصل وفلاتر وانابيب”.


المصارف

وحددت البنوك اللبنانية سعر 3850 ليرة للدولار، عند سحب الدولار لصغار المودعين قبل فترة وما زال معمولا به حتى اليوم.

مكاتب الصيرفة

وثبتت نقابة الصرافين في لبنان تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء و3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.

مصرف لبنان

وظل سعر صرف الدولار في مصرف لبنان “البنك المركزي” عند 1507.5 ليرة لكل دولار واحد، ويخصص للسلع الأساسية فقط.

طاقة تمويلية

في وقت بات معظم اللبنانيين يرزحون تحت خط الفقر، تسعى الحكومة إلى منحهم مساعدات مالية شهرياً، بواسطة “بطاقة تمويلية” ستُوزع عليهم، في حال وافق البرلمان على ذلك.

يبلغ عدد اللبنانيين قرابة 4.2 ملايين نسمة داخل البلاد، و1.3 مليون خارجه، ولا يتيح المشروع حصول العائلات المقيمة خارج البلاد على تلك البطاقة.

وبحسب مصدر مقرب من رئاسة الحكومة، فإنها “أعدت مشروعاً ينص على دفع مساعدات مالية شهرياً بالدولار الأمريكي ولمدة سنة كاملة، من خلال بطاقة تمويلية ستُمنح لـ 750 ألف عائلة لبنانية”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.