Cedar News
أخبار لبنان والعالم

بخاش: لاعلان حال طوارىء صحية واعتماد سياسة استشفائية حديثة

شدد نقيب الاطباء البروفسور يوسف بخاش في بيان، بعد مشاركته  في المؤتمر السابع عشر لجمعية “هوم” الى جانب ممثلين ووفود من الدول العربية حيث توجد الجمعية، على “ضرورة اعلان حال الطوارىء الصحية واقرار سياسة استشفائية حديثة تأخذ في الاعتبار مصلحة الطبيب والمريض على حد سواء، وتراعي المستجدات الاقتصادية والنقدية العاصفة بالبلاد كما تأخذ بالاعتبار القدرة الشرائية للمريض”.

وقال: “ان الطب هو اولا واخيرا رسالة سامية بمفهومها العام ورسالة محبة وتضحية وخدمة وعطاء ، ولكن هذا لا يعني ان تكون على حساب الطبيب والممرض او العامل في القطاع الطبي او على حساب المريض، ومن هنا علينا ان نجترح الحلول بالتعاون مع الاغتراب الطبي والجمعيات الطبية والعلمية والدول المستعدة لتقديم مساعدات لهذا القطاع الحيوي”.

اضاف: “نحن مقبلون على مؤتمرات ونشاطات صحية وطبية في مختلف مناطق وأقضية لبنانية يشارك فيها أطباء وممرضات اجانب من اصول لبنانية، بالتعاون مع تلامذة من مختلف كليات والمستشفيات الجامعية اللبنانية ما يعزز التعاون ما في بين الاغتراب الطبي اللبناني والمجتمع الطبي اللبناني الذي اخذ القرار بالبقاء والصمود”.

وتابع: “هذا التعاون تشجعه نقابة أطباء لبنان في بيروت وتعمل على تطويره وتوثيقه عبر التأسيس  لمنصة افتراضية مخصصة لهذا الغرض، تهدف لتسهيل التواصل بين الزملاء اينما وجدوا لنقل المعرفة وللحفاظ على المستوى الطبي في لبنان، الذي دائماً كان مميزاً وسيستمر بفضل مشاريع التعاون التي تقوم بها النقابة مع مختلف جمعيات الاطباء من اصول لبنانية في دول الانتشار لتوثيق الروابط بينها مع الوطن لبنان ومع نقابتهم الأم وذلك في الخدمة المواطن اللبناني والانسان”.

يذكر ان جمعية “هوم” تأسست سنة ١٩٨٩ من قبل اطباء وصيادلة وممرضات من اصول لبنانية وعربية يقطنون ويعملون في الولايات المتحدة الاميركية وكندا بهدف معالجة وتقديم كافة الخدمات الصحية والدواء والعلاجات للأشخاص المحتاجين في دولتهم الام .

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More