Cedar News
أخبار لبنان والعالم

المحكمة البريطانية العليا تحكم لصالح المودع بيطار ضد بنك بيروت

صدر اليوم ١٥ آب ٢٠٢٢ عن المحكمة البريطانية العليا ــ Queen’s Bench Division ــ برئاسة القاضي جاستيس فريدمان قرار قضى بإلزام المدّعى عليه بنك بيروت ش.م.ل. بدفع مبلغ ٧,٧٩٠,٦٢٤ دولاراً أميركياً، مع فائدة بمعدل سنوي قدره ٩٪ لصالح المدّعي جورج غابريال بيطار تستحق من تاريخ الطلب أو الالتزام بتحويل المبلغ حتى السداد الفعلي بمفعول رجعي.

مواضيع متعلقة

وقد فنّد القرار الأسباب الموجبة على الشكل التالي:

١. كان على المصرف التزام تعاقدي بإجراء تحويلات دولية كما طلبها المدعي حيث رفض المصرف إجراءها.
٢. إن الالتزام التعاقدي بين الطرفين سارٍ بحسب سياق حصوله بما في ذلك الكلمات المستخدمة ونية الأطراف مع مراعاة سياق الاتفاق.
٣. لم يجرِ الاعتداد بالعرف كجزء من هذا السياق في وجود العقد، سوى في تعزيز مقدمات التعاقد حين حصوله.
٤. الالتزام بالتحويل لا يحدّه سبب غير كفاية الأموال إنما تحده فقط أسباب راسخة كوقوع الاحتيال أو غسل الأموال أو عدم الشرعية.
٥. الاستئناس بقرار القاضي بيكن في قضية مانوكيان (التي ساهم في بنائها محامو تحالف متحدون).
٦. عدم وجود سبب مشروع أو مقبول لعدم الاستجابة لطلبات التحويلات الدولية في ظل الأزمة الحالية في لبنان.
٧. المصرف المدّعى عليه مسؤول أمام المدّعي عن عدم الاستجابة لطلباته الخاصة بالتحويلات المتتالية للمبلغ المطلوب لعلاج حالة مرضيّة.
٨. الحاجة إلى العلاج المناسب للحالة المرضيّة هو الأساس في الالتزام بدفع المبلغ المطلوب ودون خصم، والفائدة المستحقة تتوجب من التاريخ الذي وجب فيه إجراء كل تحويل.

عسى يتعظ القضاء اللبناني وينتفض لنفسه لرفع العار الذي لحق به من جراء تواطؤ عدد من القضاة ظلماً مع المصارف.

كامل نص الحكم البريطاني في الرابط:

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More