Home » ورد الآن » ملتقى الجمعيات البيروتية: حملات ظالمة تتعرض لها الطائفة السنية

عقد ملتقى الجمعيات البيروتية اجتماعه الدوري في قاعة طبارة في الصنائع، حيث تم البحث في شؤون بيروتية.

وأعرب الملتقى، في بيان، عن “استيائه وأسفه للمستوى المتدني في تعاطي الأمور الداخلية، وامتعاضه من الحملات الممنهجة والظالمة والحاقدة التي تتعرض لها الطائفة السنية وشخصياتها والتي تعمل بشكل ممنهج على تشويه صورة ممثليها، وآخرها ما تعرض له سعادة محافظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي، والمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان والمدير العام لأوجيرو المهندس عماد كريدية”.

ورأى “في هذه الحملات ما يعيد الى الأذهان خطاب التعصب والطائفية البغيضة وشحن النفوس والابتعاد كل البعد عن الاعتدال المطلوب من الجميع، وحبذا لو يتوقف نفخ أبواق النشاز وزرع النفوس بالبغض والكره، وكأننا على أبواب حرب”. ونبه الملتقى الى أن “الطائفة السنية الكريمة ليست طائفة هامشية، وهي مكون أساسي وركيزة وطنية في لبنان ولا يظنن أحد غير ذلك”.

ودعا الملتقى الى “تعزيز عديد الحرس البلدي وشرطة البلدية في بيروت ووضع خطة تسمح بنشرهم ليلا ونهارا في كل شوارع واحياء بيروت، أسوة بما هو حاصل في العديد من البلديات بما يساعد على ضبط الامور بجانب القوى الأمنية، ولكي يشعر أهالي بيروت بالأمن والأمان الاجتماعي”.

وتمنى المجتمعون “استمرار التعاون بين المحافظ ورئيس البلدية لما فيه الخير لبيروت وأهلها وقاطنيها”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية