وقال المعارض الإيراني بعد إلقاء القبض عليه: “أنا نادم على أنشطتي في السنوات الأخيرة”.

وأضاف روح الله زم “الوثوق بالدول أمر خاطئ خاصة الدول التي لا تتمتع بعلاقات حسنة مع إيران مثل فرنسا والولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية وتركيا”.

وأعلنت استخبارات الحرس الثوري الإيراني عن إلقاء القبض على مدير قناة على تليغرام، يعمل بتوجيه من المخابرات الفرنسية والأمريكية والإسرائيلية بعد استدراجه بعملية استخباراتية معقدة.

وتعتبر قناة “آمد نيوز”على “تليغرام” من أكثر القنوات متابعة في إيران وكانت تحث الناس على التظاهر والاحتجاج ضد الجمهورية الإسلامية، ونشرت دروسا في صناعة القنابل اليدوية ومواجهة رجال الأمن في مظاهرات مطلع عام 2018 التي عمت مناطق واسعة في إيران.

المصدر: RT + وكالات