Home » لبنان » الكتائب: ننبه من خطر محاولات حزب الله تحويل لبنان دولة ملحقة والسلطة مسؤولة عن غياب الرؤية الاقتصادية والاجتماعية الانقاذية

عقد المكتب السياسي لحزب “الكتائب اللبنانية” اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيس الحزب النائب سامي الجميل، وأصدر في ختام مداولاته البيان التالي:



“اولا: في الاطاحة بالسيادة وجر البلاد الى الحرب

يستغرب حزب الكتائب السكوت المريب للسلطة السياسية بكل أركانها ومؤسساتها عن الكلام الخطير للأمين العام ل”حزب الله” والذي ربط فيه لبنان بالصراع الإيراني الأميركي مهددا بخوض الحرب بإمرة القيادة الإيرانية.

إن حزب الكتائب الذي لطالما حذر من توريط لبنان في صراعات المنطقة، ينبه من أخطار داهمة تحدق بالبلاد جراء محاولات “حزب الله” تحويل لبنان الى دولة ملحقة، وإصراره على الظهور بمظهر الاقوى من الدولة، بعدما أطاح بسيادتها وأمنها واستقلالها وحرية قرارها، وحولها دولة تابعة، فيما أركان السلطة متواطئون، مستسلمون، خاضعون لسلطة السلاح مقابل حصولهم على المغانم، واضعين البلاد على حافة الانهيار الاقتصادي.

ثانيا: في التهديدات والاعتداءات الاسرائيلية

إزاء التهديدات الاسرائيلية المتواصلة، يؤكد حزب الكتائب أهمية استمرار دعم الجيش اللبناني الذي يملك وحده حق الدفاع عن لبنان وحماية اللبنانين، ويطالب باحترام القرارات الدولية لا سيما 1559 و1701، ويشدد على ضرورة ضبط الحدود بما يحفظ سيادة لبنان من اي انتهاك.

ثالثا: في تجاهل حل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية

يحمل حزب الكتائب السلطة مسؤولية غياب الرؤية الاقتصادية والاجتماعية الانقاذية وتجاهلها المتمادي لتحذيرات الدول الراغبة بمساعدة لبنان.

ان من شأن هذا النهج ان يسقط البلاد شعبا ومؤسسات في الهاوية ما لم يتم فورا الشروع في الإصلاحات المطلوبة وهي معروفة ولا تحتاج الا لإرادة وطنية ما زالت غائبة في ظل استمرار منطق اللامبالاة القائم، فيما الاستحقاقات داهمة وملحة خصوصا مع بدء عام دراسي جديد وما يحمله من غلاء في الاقساط لا قدرة للمواطن على تحملها”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية