Home » لبنان » لجنة مهرجانات البترون الدولية افتتحت مهرجان الافلام القصيرة المتوسطية

افتتحت لجنة مهرجانات البترون الدولية ، وفي إطار فعاليات مهرجاناتها لهذا العام، مهرجان الافلام القصيرة المتوسطية بنسخته الثالثة برعاية وزير الثقافة ممثلا بإبراهيم سماحه في حي المغترب وفي حضور وزير الخارجية والمغتربين النائب جبران باسيل، رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون مرسيلينو الحرك، رئيس لجنة المهرجانات المحامي سايد فياض والأعضاء  وحشد كبير من المخرجين الاجانب واللبنانيين والممثلين اللبنانيين بالاضافة الى أهالي المدينة وأصدقائها.

قدمت الاعلامية جويل فضول للحفل فعرض سريع عن عروض مهرجان العام الماضي.

فياض

ثم ألقى فياض كلمة أكد “أن لجنة المهرجانات عندما تعد تفي بوعودها وها نحن أمام نسخة ثالثة من مهرجان الافلام القصيرة المتوسطية والتي وعدناكم أنها ستكون أجمل من العام الماضي ونعدكم اليوم أننا سنعمل لنسخة رابعة في العام المقبل ستتفوق على ما نقدمه هذا العام. وهذا الشغف موجود لدى كل بتروني وكل صديق وزائر للبترون.”

ورحب بالوزير باسيل والحرك وسماحه وكل الحضور وأضاف:”نحن اليوم في حي القلعة القديمة من مدينة البترون والتي دمرها الزلزال في 551 بعد المسيح وتم ترميمها بطريقة عشوائية وبنيت عليها المنازل الى ان استملكت المديرية العامة للآثار هذه المنطقة منذ 25 عاما ودفعت بدل استملاكات عقارات المواطنين وكل ذلك بهدف اظهار معالم القرون الوسطى واظهار معالم القلعة وحالت الاوضاع الاقتصادية دون ذلك وصولا الى ان بادر الوزير جبران باسيل للعمل على العمل لتأهيل هذه المنطقة وبالتعاون مع بلدية البترون ومجلس الوزراء لاصدار مرسوم قضى بوضعها بتصرف بلدية البترون. بعد ذلك تم تأمين أموال من الجاليات اللبنانية في الخارج لترميم البيوت وتحويل المنطقة الى ما هي عليه اليوم” متوجها الى الوزير باسيل بالقول:”لقد قمتم بعمل جبار والبلدية تدعم وتساعد وتساند في هذا المشروع وفي عدة مشاريع انطلقت في المدينة التي تشهد نهضة مهمة إن على مستوى ترميم الشارع العام وغيره من المشاريع التي تحقق التكامل في سبيل بترون أحلى وأجمل مدينة في العالم علما أنها بنظرنا أجمل مدينة في العالم وكل ما نقوم هو من أجلها.”

وتابع:”منذ 20 عاما تعمل لجنة المهرجانات لرفع مدينتنا الى مصاف المدن العالمية وهذا واجبنا ” مثمنا جهود اعضاء لجان المهرجانات وشغفهم ومحبتهم في سبيل انجاح فعاليات مهرجاناتنا التي انطلقت في 28 حزيران الماضي ها نحن اليوم نطلق النسخة الثالثة من مهرجان الافلام القصيرة المتوسطية والذي هو مهرجان بهد ذاته من ضمن الفعاليات وهو مسك ختامها وهذا المهرجان يرفع اسم البترون عاليا ويضيف قيمة على مهرجاناتها على المستويين الوطني والعالمي من ناحية التنظيم الاحترافي من قبل الدكتور نيكولا خباز وفريق العمل ولجنة المهرجانات وبلدية البترون والوزير باسيل ووزارة السياحة وكل المساهمين.”

وقال:”مهرجان الافلام المتوسطين يضم 24 فيلما منها 16 فيلم اجنبي لمخرجين من دول البحر الابيض المتوسط و8 افلام لبنانية باشراف لجنة حكم مؤلفة من المخرجة اللبنانية ابنة البترون آنجي الجمال والمخرج الايطالي Giulio Vita والمخرج الكرواتي Alen Munitic وسيتم يوم الاحد المقبل في اختتام المهرجان اختيار افضل فيلم أجنبي وافضل فيلم لبنان وفيلم يختاره الجمهور بالاضافة الى تخصيص جائزة لمخرج لبناني للمشاركة في حدث سينمائي في ايطاليا. كل ذلك يساهم في رفع اسم البترون وتطورها وتقدمها خصوصا مع حضور المخرجين الاجانب الموجودين معنا مع الاشارة الى ان الفيلم الذي انتجناه في العام الماضي عن شخصية بترونية تم عرضع في مهرجان  الافلام في قبرص كما تم عرض فيلم عن مهرجان البترون للافلام القصيرة في مهرجان مالطا.”

بعد ذلك جرى عرض للافلام المشاركة في المهرجان فعرض فيلم من انتاج بتروني عن شخصية بترونية هي نعوم مبارك المعروف بهوايته للتصوير الفوتوغرافي في كل المناسبات البترونية والفيلم هو من اخراج الدكتور نيكولا خباز.

الحرك

ثم قدم الحرك هدية لمبارك وهي كاميرا للتصوير الفوتوغرافي بكامل عدتها عربون شكر وتقدير للارشيف الذي جمعه عن البترون واستهل الحرك كلمته مؤكدا أن “من المهم جدا أن نسلط الضوء على شخصيات بترونية، نعوم هو شخصية مميزة وحاضرة في المجتمع البتروني.”

ثم قال:”هنيئا وشكرا للجنة مهرجانات البترون رئيسا واعضاء  على تنظيم مهرجانات مميزة هي صورة عنا ويشبهنا ويشبه مدينتنا ويهدف ابراز المدينة والمبدعين فيها وهذا حققته فعاليات المهرجانات بدءا من مهرجان البيرة والنبيذ والمأكولات البحرية الذي سلط الضوء على مصانع النبيذ البتروني والبيرة البترونية ومطاعم الاسماك. نحن لا ننظم مهرجانات تكون نسخة عن غيرها ولا نستضيف فنانا ينتظر تصفيق الجمهور وينهي وصلته ويرحل بل نقيم مهرجانا فريدا من نوعه بفعالياته ونشاطاته التي تولد من هويتنا وتاريخنا وثقافتنا وحضارتنا. ولا يقل معرض الصور الفوتوغرافية للفنان والمصور فارس الجمال بعنوان “ملح”  الذي أعطى الحق لشخصيات بترونية طبعت ذاكرة المدينة وتركت بصمات لا يمكن نسيانها خصوصا في السوق القديم وهذا ترك أثرا في قلبي وفي قلوب كثيرين غيري وصولا الى مهرجان الافلام القصيرة الذي يحمل قيمة ثقافية بترونية ولبنانية وعالمية. وهنا لا بد من توجيه الشكر للمحامي سايد فياض واعضاء لجنة المهرجان على اختيار برنامج لا يشبه أي مهرجان آخر بل يشبه البترون وناسها وأهلها وهويتها.”

وتابع: “لا بد أن نثمن جهود مبدع من البترون هو الدكتور نيكولا خباز الذي اشرف على تنظيم مهرجان الافلام القصيرة وأهنئه على محبته للبترون الى جانب شقيقه جورج وعائلته، عائلة خباز التي نفتخر بها وبإبداع أفرادها.”

وختم:”هذا هو المهرجان الذي يرضي طموحاتنا كونه يركز ويحترم أهل البترون والمبدعين فيها.”

ثم جرى عرض عدد من الافلام المشاركة لمخرجين من دول البحر الابيض المتوسط وشارك الجمهور في التصويت لفيلم واحد منها على أن يستمر عرض الافلام على مدى 3 ايام ويختتم المهرجان بإلاعلان عن الافلام الفائزة وتقديم الجوائز مساء الأحد في حي المغترب.

ثم أقامت لجنة المهرجانات حفل عشاء على شرف المخرجين الاجانب في حضور المخرجين والممثلين اللبنانيين وذلك في villa paradiso الذي يحتضن أيضا معرض “ملح” للفنان والمصور فارس الجمال والذي تم تمديد فترة استقباله للزوار لغاية 15 ايلول الجاري نظرا للاقبال الكبير.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية