Home » لبنان » يوم مفتوح بين الجيش واليونيفل في صور برعاية قائد الجيش وحضور وزير الدفاع

نظمت قيادة قطاع الليطاني في الجيش، يوما مفتوحا بين الجيش وقوات اليونيفل، في ثكنة بنوا بركات في صور، برعاية قائد الجيش العماد جوزاف عون ممثلا باللواء الركن ميلاد إسحق.



وتخلل اليوم المفتوح عرض لآليات عسكرية ولدوريات راجلة مشتركة وغيرها من الوسائل والمعدات المستعملة في الحياة العسكرية والرياضية والتراثية، والتي لاقت إستحسان الحضور.

كما أقيم إحتفال حضره، الى ممثل قائد الجيش، النواب ميشال موسى، علي بزي، ياسين جابر وعناية عز الدين، ممثلا قائد اليونيفل ستيفانو دل كول رئيس البعثة بالوكالة عمران ردا وقائد اليونيفل بالوكالة العميد فريدريك بوشيه، قائد قطاع جنوب الليطاني العميد الركن روجيه الحلو وحشد من قادة الوحدات الدولية المشاركة في اليونيفل وكبار الضباط في الجيش وشخصيات وفاعليات.

بوشيه

بعد النشيد الوطني ونشيد الامم المتحدة، ألقى بوشيه كلمة القائد العام لليونيفل، نقل في مستهلها تحيات دل كول، متوجها الى الجيش والسلطات اللبنانية بأسمى آيات التقدير “لإلتزامهم المستمر بقرار مجلس الأمن 1701 والذي يشكل جوهر مهمة اليونيفل”. كما هنأ “الجيش اللبناني الشريك الإستراتيجي”، معتبرا ان “هذا اليوم المفتوح يشكل فرصة لتسليط الضوء على التعاون الوثيق واليومي بين اليونيفل والجيش اللبناني خدمة للسلام والإستقرار”.

وقال: “ان تعاوننا مع الجيش اللبناني ما برح يتطور منذ العام 2006، وتمثل النشاطات المشتركة اليوم اكثر من عشرين في المئة من نشاطات البعثة العملانية وغيرها، وان هذه النشاطات والتمارين المنسقة والمنتظمة مع الجيش اللبناني برا وبحرا وجوا تساهم تدريجيا في إيلاء المسؤوليات إليه، بحيث يتولى السيطرة الأمنية الكاملة والفاعلة على منطقة عمليات اليونيفل”. وجدد التأكيد على “الإلتزام بحفظ السلام وإعتماد الحيادية”.

اسحق

ثم تحدث اسحق، فرحب بالحضور وأشاد ب”الدور الفاعل لقوات اليونيفل والتي تعمل على تحسين الشروط الحياتية للسكان المحليين وتساهم في تثبيتهم في أرضهم”.

وقال: “ثقتنا تستدعي منا اليقظة الدائمة والإستعداد لمواجهة اي طارئ خصوصا في ظل الخروقات الإسرائيلية المتكررة للقرار 1701 برا وبحرا وجوا وإستمرار التهديدات تجاه لبنان وسعي العدو الى تحقيق أطماعه في أرضنا وثرواتنا الطبيعية، يضاف الى كل ذلك خطر الإرهاب الذي يتربص الفرص لضرب الإستقرار في لبنان وتنفيذ مؤامراته. وفي المقابل يبقى الجيش على أتم الإستعداد والجهوزية لمواجهة التحديات، محصنا بعقيدة ثابتة وبإلتفاف الموطنين حوله على إختلاف إنتماءاتهم وتوجهاتهم”.

وثمن “دور المؤسسة العسكرية الكبرى وعملها على صعيد حفظ أمن لبنان واللبنانيين، لاسيما في الجنوب، حيث يعود ذلك في جزء كبير منه الى دور القوات الدولية وتحلي قيادتها وعناصرها بالحكمة والوعي والمسؤولية وتمسكهم بشرف المهمة التي اوكلت اليهم”.

وقد حضر لاحقا للمشاركة في اليوم المفتوح وزير الدفاع الياس بو صعب، فاطلع على كافة نشاطات هذا اليوم الطويل، وشارك بعملية النزول على الحبل من مكان عال. بعدها جال في أرجاء الثكنة وسط حضور كثيف من الأهالي، واطلع على المعروضات العسكرية والمدنية كافة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية