Home » لبنان » سليم عون: لا استهداف لأحد وبخاصة القوات

نظمت هيئتا قب الياس وجديتا في “التيار الوطني الحر” عشاء مشتركا، بمشاركة ممثل رئيس “التيار” الوزير جبران باسيل النائب سليم عون ورئيسي بلديتي قب الياس جهاد المعلم والمريجات جمال مشعلاني ومنسقة قضاء زحلة جيهان جبور ورجال دين وعدد من المناصرين.



ولفت عون إلى أن “هناك حملة لشيطنة الوزير جبران باسيل”، داعيا “التيار” كله إلى “التصدي لهذه الحملة لأنها ليست استهدافا لشخص بل لكل التيار”.

وعن تعيينات المجلس الدستوري، أشار إلى أن “لا استهداف لأحد وبخاصة القوات اللبنانية”، داعيا إلى “العودة إلى الاتفاق معها وأسسه، وهذا لا يعني إلغاء أي طرف كما حصل مع “حزب الله” وكما حصل في التسوية الرئاسية مع “تيار المستقبل”، مشددا على “التمسك بهذا المسار”.

وذكر بأن “خيار “التيار” بين المصلحة الخاصة والمصلحة العامة هو لمصلحة العام”. وشدد على أن “المهم في منطقة زحلة وبخاصة قب الياس وشتورا وجديتا هو نموذج العيش الواحد بالتنوع، ما يجعلها صورة مصغرة عن لبنان وكذلك عن التيار الوطني الحر. نحاول تقديم نموذج في العمل الحزبي من خلال الانتخابات التي تشارك فيها القاعدة، وهناك تداول في السلطة في الهيئات المحلية وبين هيئات القضاء”. وتناول “ضرورة مواجهة الأزمة الاقتصادية التي تحدث عنها رئيس الجمهورية”، وانتقد الشائعات عن الوضع المالي.

وكانت كلمة لجبور لفتت فيها إلى المشاريع التي تنوي تنفيذها الهيئة منها مؤتمر تنظيمي في الخريف وتنظيم الهيئات المحلية، لافتة الى “الديموقراطية في التيار وضرورة ترسيخها”.

وكانت كلمة لكل من منسقة جديتا مارلين حنوش ومنسق قب الياس وليد كعدي، شددا فيها على التمسك بمسيرة المؤسس الرئيس ميشال عون وقيادة الوزير جبران باسيل.

ختاما كرمت الهيئتان المنسق السابق لجديتا داود حنوش وقدمتا إليه مع عون درعا تذكارية، وكانت كلمة للمنسق السابق لقب الياس أسعد حداد.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية