Home » لبنان » خليل حمدان: التمسك بخيار المقاومة ضرورة لدرء الأخطار المحدقة بالوطن

اعتبر عضو هيئة الرئاسة لحركة “أمل” خليل حمدان، “ان حماية لبنان من تهديدات العدو الصهيوني واجب الجميع وان التمسك بخيار المقاومة ضرورة لدرء الأخطار المحدقة وخاصة ان العدو لم يتوان عن الإستمرار في اعتداءاته بحرا وبرا وجوا”.



كلام حمدان جاء في ذكرى اسبوع المرحوم علي ذيب عامر – ابو عباس – عميد عائلة آل عامر حيث اقيم الإحتفال في بلدة السكسكية حضره حشد من علماء الدين والنائبان علي عسيران وميشال موسى ووجوه عسكرية وأمنية ورؤساء بلديات وهيئات اختيارية.

وتحدث حمدان عن الفقيد الذي كان “من أوائل المنتسبين لحركة أمل المحرومين أمل من انطلاقة الإمام السيد موسى الصدر في مسيرة التحرير والعدالة وترك عائلة نفتخر بها استمرت على العهد والوعد”، مشيدا “بمواقف أهالي السكسكية في مواجهة العدوان الإسرائيلي حيث الشهداء والجرحى وبطولات تثبت بالوقائع هذا الجهاد”.

وأضاف: “نحن على أبواب الذكرى السنوية الواحدة والأربعين لأخفاء الإمام الصدر وأخويه، هذه الذكرى التي تؤكد ان الإمام الصدر لا زال حاضرا فينا، فالإمام الصدر حاضر بالتمسك بخط المقاومة والتي باتت الخيار الأكبر الضروري في ظل سقوط جميع الخيارات الإستسلامية والإنهزامية الأخرى، وما الإصرار الأميركي الصهيوني المدعوم في بعض الأنظمة العربية لصفقة القرن إلا الدليل الواضح على أن القضية الفلسطينية مستهدفة برمتها وتمر في أصعب مراحلها، من هنا فالأبواق المأجورة التي تدعو لشل يد المقاومة في لبنان وخارجها إلا حلقة من سلسلة جوقة صفقة القرن”.

وأعتبر حمدان “ان تحصين لبنان لا يتم بالإنقسام وخلق حالات التشرذم بل ان الوحدة الوطنية اساس في تحصين لبنان وهو خيار حركة أمل مع الإمام الصدر ودولة الرئيس الاخ نبيه بري الذي جسد الوحدة الوطنية في سعيه الدؤوب لإطفاء جميع بؤر التوتر حيث يشهد جميع اللبنانيين حرصه على التماسك الداخلي لان الوحدة الوطنية اساس في عملية النهوض الوطني سواء في الظروف العادية او في حالة تنامي التحديات في الداخل والخارج”.

وتقدم حمدان بإسم الرئيس نبيه بري وحركة أمل بالتعازي لذوي الفقيد آل عامر وآل فواز وأهالي السكسكية والغسانية، وألقى الشيخ خضر عامر موعظة دينية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية