Home » لبنان » عربيد: لتكن مصالحة بعبدا أساسا ومنطلقا لتفاهمات وطنية شاملة

رحب رئيس المرصد اللبناني للعلاقات الدولية والاستراتيجية الدكتور وليد عربيد، في بيان، ب”المصالحة الدرزية في قصر بعبدا برعاية الرؤساء”، مؤكدا انها “خطوة ضرورية لتثبيت الاستقرار في منطقة الجبل وكل لبنان”.



واعتبر “ان النتيجة الوحيدة لاستمرار الخلافات داخل الصف الدرزي هي تعميق الانقسام والتوتر بما قد يؤدي الى فتنة مدمرة على الصعيد الوطني ، نظرا للترابط والتشابك الذي يحكم الساحة الداخلية”، مشيرا الى “ان تداعيات حادثة قبرشمون لم تقتصر على منطقة واحدة، وقد اوشكت على تهديد مصالحة الجبل التاريخية وتعطيل الدولة وادخالها في المجهول”.

وشدد عربيد على “ضرورة تعزيز مصالحة بعبدا وطنيا لقطع دابر اي تدخلات خارجية لاحت بوادرها مع بيان السفارة الاميركية المرفوض شكلا ومضمونا ، بحيث لا يتحول اي خلاف داخلي الى ازمة وطنية تشرع الابواب امام نيران الاقليم”.

ولفت الى “ان مقاربة اي مشكلة محلية من منظار طائفي او مناطقي ، بالاضافة الى ايجاد حلول موقتة على اساس مذهبي، لا يخدم الاستقرار والوحدة الوطنية ومشروع قيام الدولة المدنية. ومن هنا ينبغي على المصالحة الاخيرة ان تشكل الاساس والمنطلق لتفاهمات وطنية شاملة، تمنع وقع اي حوادث دموية جديدة”.

ورحب الدكتور عربيد بانتقال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى القصر الرئاسي الصيفي في بيت الدين ك”خطوة طبيعية وروتينية، الا انها تشكل في هذا التوقيت بادرة ايجابية لتعزيز الاستقرار والتواصل والحوار على المستوى الوطني ككل”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية