Home » فنون, لبنان » الفنان التشكيلي يونس الكجك: عالم الرسم مشفى كبير يساعد وله دور أساسي في تخطي الصعوبات

يعتبر الفنان التشكيلي يونس الكجك أن عالم الرسم “مشفى” كبير يساعد، وله دور أساسي في تخطي الكثير من الصعوبات، التي قد تواجه الإنسان. وهو يعتبر أن السياسي عندما يرسم تظهر شخصيته الحقيقية. يونس الكجك الرسام اللبناني- العالمي الذي تعرض لوحاته في العديد من قصور العاصمة الفرنسية- باريس، الحائز على ماجستير في تاريخ الفنون من مدرسة اللوفر في باريس وموثق المواد الارشيفية في متحف اورساي الفرنسي، اختارته قيادة الجيش اللبناني عام 2017 لرسم اللوحة الرسمية للعماد قائد الجيش اللبناني جوزاف عون، وعن ذلك يقول الكجك انه رسمها “بكل محبة وفخر”.



لم ينفصل الفنان والرسام يونس الكجك رغم كثرة انشغالاته وتعدد رحلاته الفنية حول العالم عن وطنه، عمل على مشاركة خبراته وفنه وموهبته في لبنان، فكان أستاذ مادة الرسم والتصوير في العديد من المدارس والمعاهد بين بيروت وباريس ورسام الطوابع البريدية لمهرجانات الأرز الدولية، وهو يعتبر أن للرسم رسالة مختلفة عن باقي الفنون تنطلق من اظهار الصورة الجميلة عن المؤسسات والمواقع الوطنية، وانطلاقا من ذلك قام بترميم المتحف العسكري في الكلية الحربية بتوجيه ومساعدة من قائد الكلية الحربية السابق الجنرال فادي الغريب الذي أمن له كل ما يلزم من امور لوجستية ووضع بتصرفه كادرا بشريا من مؤسسة الجيش اللبناني من اجل إعادة تأهيل المتحف العسكري الذي يضم كما يقول اهم الوثائق والجوائز والنياشين والصور الخاصة بالسلك العسكري، وقد تم وضع اسمه على لائحة الشرف على مدخل المتحف العسكري، وهذا أمر لا يقدر بثمن.

وهل يساهم الرسم في تخطي المآسي والكوارث التي تواجه الإنسان! لا يساور الفنان التشكيلي يونس الكجك أدنى شك بأن الرسم هو علاج بحد ذاته لكثير من الحالات الإنسانية، وهذا ما يؤكده علم النفس واكتشفه من خلال تجربته مع الأطفال المصابين بمرض السرطان الذين غالبا ما يرسمون شمسا وبيوتا ويستخدمون اللون الأصفر للتلوين والمتعارف عليه بانه لون باعث للحياة والأمل واستعمله المصريون القدماء للذهب اشارة الى الحياة.

ويعطي الكجك الفنان فان – غوغ مثلا في موضوع تخطي بعض المآسي والحالات الإنسانية عن طريق الرسم، اذ ان ذلك الفنان كان مصابا بداء الصرع، فكان يلون أزهار دوار الشمس وحقول القمح باللون الأصفر لمعالجة مرضه، ومن هذه الزاوية فإن الفنان الكجك قد أسس سيمبوزيوم سرطان الأطفال في لبنان وسيكون له مهمة انسانية في هذا الإطار في الجنوب في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، هي مهمة سيمبوزيوم لأطفال الجنوب بالتعاون مع الكتيبة الايطالية العاملة في اطار اليونيفيل في الجنوب.

اقام الفنان التشكيلي يونس الكجك ما يقارب 32 معرضا للوحاته وفنه في اهم دول العالم ( المانيا – السويد – فرنسا – بلجيكا – مصر – الدانمارك ) وكذلك اقام 15 معرضا فرديا وسيكون معرضه رقم 16 مميزا وسيحمل عنوان ” عم برسمك يا حلم يا لبنان ” الذي سيفتتحه قائد الجيش العماد حوزاف عون في نادي الضباط – المنارة، بريشة الإعلاميين والفنانين والسياسيين لمناسبة عيد الجيش ومرور 75 عاما على استقلال لبنان في الثالث والعشرين من شهر اب الحالي. ويقول الكجك عن هذا المعرض انه اختار ما يقارب 40 شخصية سياسية واعلامية وفنية واقتصادية ليرسموا هم لبنان من خلال رؤيتهم، لانه يريد ان يظهر لبنان من خلال تلك الشخصيات حيث ان لكل شخصية من المشاركين في المعرض هاجسها ونظرتها للبنان، وهم بلوحاتهم سيشكلون لوحة فريدة عن لبنان، وستكون تلك اللوحات بمثابة وثيقة رسمية لكل شخصية عامة ورؤيتها للبنان، ويشير إلى ان جميع تلك الشخصيات تعكس فعليا حبها للبنان وحلمها بان يكون لبنان عندهم مثل اللوحة التي رسموها.

وقد أصر على ان تكون الشخصيات المشاركة في المعرض متنوعة، وتضم أطياف المجتمع كافة وبشكل خاص الإعلام الذي ستمثله مديرة “الوكالة الوطنية للإعلام” السيدة لور سليمان التي جمعت في لوحتها اقوالا لمعظم الرؤساء والزعماء السياسيين اللبنانيين من مختلف الطوائف، وهذا ما يعكس صورة لبنان الحقيقية المتنوعة. اضافة الى لوحة النائب بولا يعقوبيان التي أرادت ان تظهر جمال لبنان وطبيعته رغم كل المشاكل البيئية التي يعاني منها، وكذلك لوحة النائب زياد حواط المميزة الذي رسم الحروف الأبجدية ومدينة جبيبل وغيرها من الرسومات التي تعكس جمال وطبيعة لبنان وابنائه الى اي جهة انتموا !!! وهم أرادوا ان يكون لبنان كما هو في لوحاتهم.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية