Home » لبنان » الحواط: تأمين التعليم الرسمي المجاني من أبسط الحقوق

احتفلت مدرسة اده الفنية الرسمية بتخرج طلابها في حفل أقيم في الحديقة العامة لجبيل، حضره عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب زياد الحواط، روجيه الشدياق ممثلا المديرة العامة للتعليم المهني والتقني الدكتورة هنادي بري، رئيس بلدية اده الدكتور بيار اده، رالف صليبا ممثلا رئيس بلدية جبيل – بيبلوس وسام زعرور، الشيخ محمد حيدر ممثلا مفتي جبيل وكسروان الشيخ عبد الأمير شمس الدين، مدير المدرسة جوزيف صليبا، مخاتير المدينة وحشد من الفعاليات.



صليبا
بعد النشيد الوطني، وكلمة عريفة الاحتفال كارين الشدياق، ألقى صليبا كلمة قال فيها: “بفرح كبير وبفخر أكبر، نجتمع اليوم لنشهد على حفل التخرج التاسع لمدرسة اده الفنية الرسمية، نعم فرحنا كبير بتخرج طلابنا، ولكن فخرنا هو النجاح بنسبة مئة بالمئة وتصدر اثنان في لبنان”.

وشكر المديرة العامة للتعليم المهني والتقني الدكتورة هنادي بري على “رعايتها الحفل وانتدابها الاستاذ روجيه الشدياق لتمثيلها، فهذه المديرة أظهرت شخصيتها القوية، وأخذت قرارات حاسمة وسريعة، وتبنت كل شيء ممكن يطور التعليم، ومعها ان شاءالله يطل مستقبل واعد للتعليم المهني والتقني”.

أضاف: “بعد سنة دراسية مليئة بالتحديات، نجح طلابنا كلهم، ولم يكن سهلا أبدا ما عانيناه نحن وطلابنا خلال هذه السنة، ومع ذلك حققوا النجاح المطلوب، وحتى التخرج أجلناه الى ما بعد اعلان نتائج الامتحانات الرسمية، لتكون الفرحة من القلب، وكان التأجيل حافزا لطلابنا كي يحققوا لأنفسهم الانجاز الذي انتظروه”.

الشدياق
وقال الشدياق “أقف اليوم بكل فخر، في مدينة الحرف، مدينة الحضارة والرقي، وأقف باعتزاز في مدينة تصالحت فيها الحضارات والأديان وتكاتفت، أقف بفرح كبير في حفل تخرج طلاب مدرسة اده الفنية، وهذا شرف كبير لي”.

وأردف: “ما لفتني مؤخرا هو نسبة النجاح المثالية العالية التي حققتها هذه المدرسة، وهذا أكيد يعود الى جهود ادارة مثابرة وناجحة، وهذا يعد بمستقبل مشرق لأبناء جبيل وضواحيها خاصة، وللتعليم المهني والتقني عامة، فمدرسة اده غدت مثالا يحتذى به ومنارة لطلب العلم والمهارة”.

وأشار الى “أن التعليم المهني والتقني يشكل العامود الفقري لسوق العمل في لبنان، لذلك كان السعي لتغيير مناهج التعليم كافة، وذلك بمؤازرة النقابات، لتحديد المهارات والحاجات التي يتطلبها سوق العمل، وهذا التنسيق الممهنج يجعلنا نقف عند أرض واقع حاجاتنا أكثر من أي وقت مضى، وعلى سبيل المثال السوق اللبناني بحاجة ماسة الى أصحاب المهارات المهنية، في الاختصاصات الصناعية كافة والتمريض، في الوقت أن أصحاب الشهادات العالية والادارية يعانون من قلة فرص العمل”.

الحواط
وطالب الحواط في كلمته “بدعم المدارس الرسمية، معتبرا “ان تأمين التعليم الرسمي المجاني هو أبسط الحقوق، الى جانب الطبابة” .

ورأى “أن مدرسة اده الفنية الرسمية تشكل أكبر دليل على أن المدرسة الرسمية قادرة على أن تكون ناجحة، اذا كان يديرها مدير ناجح، وأنه غير صحيح أبدا أن كل ما يتصل بالقطاع الرسمي هو عاطل، لأن كل مؤسسة فيها شخص مناسب في المكان المناسب هي مؤسسة ناجحة بكل المقاييس”.

وأشار الى “أن دورنا هو دعم المؤسسات الرسمية من مدراس ومهنيات وجامعات وكل قطاعات الدولة، فنعين أشخاصا بعيدين عن المنطق الطائفي، والمذهبي، والاستزلام كي يسير البلد الى الأمام وننهض به، فكلنا نشعر اليوم أننا غرباء في هذا الوطن”.

وفي الختام، وزع صليبا والشدياق الشهادات على الطلاب.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية