Home » لبنان, مسيحيو الشرق » خيرالله من كفرعبيدا: رسالتنا أن تكون حياتنا شهادة لكلامنا ولإيماننا بالرب يسوع القائم من الموت

ترأس راعي ابرشية البترون المطران منير خيرالله  قداسا احتفاليا لمناسبة عيد تجلّي الرب يسوع، في صالة كنيسة القديسين سركيس وباخوس في كفرعبيدا، بدعوة من المجلس الرعوي في الرعية وفرقة أم الرب في الحركة الرسولية المريمية، في حضور رئيس بلدية كفرعبيدا طنوس الفغالي ومديرة الوكالة الوطنية للإعلام لور سليمان صعب ومختار البلدة انطوان رومانوس واعضاء المجلس البلدي ورئيس فرقة أم الرب في الحركة في كفرعبيدا سايد الفغالي وحشد من أبناء الرعية والمؤمنين.


عاون المطران خيرالله في القداس خادم الرعية المونسنيور بطرس خليل خادم والأب أنطوان الدرجاني، وخدمت القداس جوقة الحركة الرسولية بقيادة رولان سعادة.


وبعد الإنجيل المقدس، ألقى المطران خيرالله عظة قال فيها:”نحتفل اليوم بعيد تجلّي الرب يسوع المسيح في مجده الإلهي على قمة جبل حرمون أمام رسله الثلاثة بطرس ويعقوب ويوحنا. ولنا من هذا العيد أمثولة لحياتنا اليوم.
أولاً، يدعونا الرب يسوع أن نرتفع معه إلى القمة لكي نتذوق طعم مجده الإلهي، فننسى، ولو لوقت، همومنا اليومية ونعرف أن مجد يسوع ابن الله يشعّ نورًا في عالمنا ويجعلنا نؤمن أن المجد الإلهي هو المجد الذي لا يزول بينما أمجاد هذا العالم باطلة وزائلة. فيطيب لنا أن نقول ليسوع مع بطرس: حسنٌ لنا أن نبقى هنا يا رب. أما يسوع فيجيبنا: عودوا إلى حياتكم اليومية واشهدوا في أعمالكم أنكم أبناء المجد الإلهي وأن أمور هذه الدنيا لا تشكلّ أولوية لكم.
أما لإخوتي أبناء الحركة الرسولية المريمية فأقول: أنتم رسوليون وأنتم مريميون.
أنتم أولاً رسوليون، أي أنكم مدعوون من المسيح أن تشهدوا لإيمانكم وأن تحملوا بشارة الخلاص إلى كل من يعيشون معكم. إنها رسالتنا جميعًا نحن المعمّدين إذ نشارك في الكنيسة بكهنوت المسيح. فعلينا أن تكون حياتنا شهادة لكلامنا ولإيماننا بالرب يسوع القائم من الموت.
وهذا ما يجعلكم في قلب الكنيسة وملتزمين برسالتها في العالم.
وأنتم ثانيًا مريميون لأنكم تطلبون دومًا شفاعة العذراء مريم في حياتكم الرسولية وتريدون أن تتشبهوا بها في عيش القيم والفضائل التي تميزت بها، وهي: التواضع والصمت والمحبة حتى النهاية.
فحياتكم تشهد لهذه القيم على مثال مريم لكي تلتزموا في المجتمع باتّباع يسوع وبحمل رسالته”.


شهادة حياة وريستال
وبعد القداس، قدم الطبيب النسائي الدكتور آلان شلهوب شهادة حياة بعنوان”طبيب أم رسول؟.


ثم اقيم ريستال ديني أحياه الفنان المرنم رودولف خوري ورافقه على العزف طوني سعادة وقدمت للحفل السيدة جومانا حرب خوري.
واختم الحفل بشرب نخب المناسبة.

وطنية

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية