Home » لبنان, مسيحيو الشرق » درويش أعلن برنامج احتفالات عيد السيدة وعيد الأبرشية ومئوية إعلان دولة لبنان الكبير
إعلان دولة لبنان الكبير

 أعلن رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش برنامج الإحتفالات بعيد انتقال السيدة العذراء وعيد الأبرشية، والتحضيرات للإحتفال العام المقبل بالمئوية الأولى لإعلان دولة لبنان الكبير، وذلك في خلال لقاء ودردشة مع الإعلاميين في زحلة، حيث توجه لهم بالقول: “اسمحوا لي ان أعرب عن تقديري لعملكم المهم اليوم بالنسبة الى الصحافة اللبنانية. انتم تمثلون الصحافة والإعلام الراكز والرصين والراقي في زحلة. هذا الإعلام الذي يحاول ان يجمع ولا يفرق. هناك نوع من الإستقرار في الإعلام الزحلي وهذا ما يظهر واضحا على صعيد الوطن، وهذا يسجل لكل واحد منكم”.

وعن الاحتفالات، قال: “نحن في المطرانية نحضر لحدث مهم جدا، وهو عيد انتقال السيدة العذراء، عيد الأبرشية في 15 آب، وفي نفس الوقت سندشن الطابق الأول في المطرانية بعد تجديده، ونطلق بداية الأعمال في ورشة المكتبة الإلكترونية. قد لا نستطيع الإنتهاء من كل الأشغال في 15 آب. الرسومات الأكاديمية على الجدران ستأخذ وقتا لأن هناك فريقا روسيا يقوم بالرسم، وسيقوم لاحقا بتأمين الرسومات ولصقها على السقف في الممشى وقاعة الإجتماعات، وعلى الجدران سيكون هناك رسومات عن أهم مراحل الحياة السياسية والدينية في زحلة، وستكون موجودة بشكل يستطيع زائر المطرانية قراءة تاريخ زحلة من خلالها”.

أضاف: “غبطة البطريرك يوسف العبسي سيرأس القداس الإحتفالي بعيد انتقال السيدة العذراء في كاتدرائية سيدة النجاة يوم الخميس 15 آب الساعة 11,30 قبل الظهر، وبعد القداس سيفتتح ما انجز من أعمال في اعادة تجديد الطابق الأول في المطرانية. أما بالنسبة الى المكتبة الإلكترونية، سنبدأ العمل بها قريبا جدا وهي بحاجة لسنة لتكون في الخدمة، وهو مشروع على مساحة 1200 متر مربع، مشروع ضخم جدا، والمكتبة الإلكترونية ستكون متخصصة في خمسة مواضيع: تاريخ الكنيسة، تاريخ الأبرشية، تاريخ زحلة، تاريخ العائلات الزحلية ونحن نعمل مع من يملك صورا من ارشيف هذه العائلات لتزويدنا بها، والحوار المسيحي- الإسلامي، لأن زحلة ليست جزيرة، هي مدينة منفتحة على محيطها، وهناك اتفاق موقع بيني وبين جامعة اوكسفورد في لندن لتزويدنا بكل ما يملكون عن هذه المواضيع الخمسة بطريقة إلكترونية لتكون بتصرف الباحثين الزحليين، وسيكون هناك خزانين كبيرين للمعلومات على اتصال مباشر مع بعض المكتبات الأوروبية الكبيرة لإستقاء المعلومات منها، ويمكن ان يضاف مواضيع أخرى في المستقبل. والمهم في الموضوع ان عائلة الترك قررت أن تقدم مكتبة السفير الراحل فؤاد الترك الى المطرانية مع جزء من مكتبه الخاص”.

وعن التحضيرات للإحتفال بالمئوية الأولى لدولة لبنان الكبير، قال درويش: “بعد 15 آب سنبدأ التحضير لحدث مهم جدا في حزيران 2020، حيث سيجتمع سينودس كنيستنا المقدس برئاسة غبطة البطريرك في زحلة ونفتتح الإحتفالات بالمئوية الأولى لإعلان دولة لبنان الكبير من زحلة، وسيكون هناك احتفال لإزاحة الستار عن تمثال للمطران كيرللس مغبغب الذي لعب دورا كبيرا في ضم الأقضية الأربعة الى دولة لبنان الكبير. وسنبدأ العمل في الحديقة الخارجية بحيث تنقل البوابة الخارجية من مكانها وسيكون هناك حديقة جديدة مع تمثال البطريرك مغبغب، كما سنبدأ العمل في المتحف البيزنطي في المطرانية في حزيران 2020. وفي هذا المجال، تواصلت مع رئيس بلدية زحلة- المعلقة وتعنايل المهندس اسعد زغيب الذي يفكر بإقامة احتفال في نهاية عام 2019 بالتنسيق مع الأميرة حياة ارسلان، ورئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد ايوب تجاوب مع طرحي بوضع حجر الأساس للمبنى الجامعي الموحد في مدينة زحلة في حزيران 2020 على ان تبدأ اعمال البناء في عام 2021”.

وعن النشاطات الإجتماعية، قال: “أنا بدأت عملي مع الفقراء في دار العناية في صيدا، ومن ثم في دار الصداقة في زحلة، ومؤخرا في طاولة يوحنا الرحيم، وأنا سعيد جدا أن اتابع السنوات المقبلة في هذه الأبرشية وأن أسلم الأمانة الى شخص جديد ديناميكي يستطيع متابعة العمل. الإنفتاح هو من قناعاتي وصلب ايماني، وانا اخذت قرارات لكي اكون مع كل الناس، وهذا دور المطران ودور الكنيسة، ومن هذه الزاوية ادعوكم لمساعدتي في حدث هام ستشهده المطرانية في 27 آب 2019، حيث تستضيف مؤتمر “التعايش من اجل حياة افضل”، وسنستضيف زوارا وهيئات السلم الأهلي من كل لبنان لكي نرسخ في عقولنا السلم الأهلي، سنبذل جهدا مضاعفا لإنجاح هذا المؤتمر”.

وتطرق الى الشائعات التي طاولت مستشفى تل شيحا مؤخرا، فقال: “مستشفى تل شيحا مؤسسة عريقة وكبيرة وتاريخه قديم، لهذا السبب تتناوله الألسن بالشائعات، وهو مثل كل المؤسسات الإستشفائية في لبنان يمر بأزمة مالية لأن الدولة لا تسدد مستحقاتها للمستشفيات، اما بالنسبة للمستشفى حاليا فقدرته الإستيعابية في حدها الأقصى دائما، وأقسامه تتجدد بإستمرار بواسطة المساعدات، والطاقم الطبي والتمريضي ممتاز”.

وختم درويش: “خلال السنوات الثماني الماضية حاولت أن أعيد الى الواجهة علاقاتي الدولية، وذلك لمصلحة زحلة، وعملت جاهدا لأضع زحلة على الخارطة السياسية والإجتماعية العالمية”.

ودعا الإعلاميين الى المشاركة في قداس بمناسبة عيد التجلي وعيد مستشفى تل شيحا يوم الأحد 4 آب 2019 الساعة السادسة مساء في مقام سيدة زحلة والبقاع.

وكانت مداخلات للإعلاميين شددوا فيها على “دور مطران سيدة النجاة الإنفتاحي”، واختتمت الدردشة بجولة في ورشة تجديد الطابق الأول في المطرانية، ثم استضاف درويش الإعلاميين على “لقمة محبة على مائدة المطرانية”. 

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية