Home » لبنان » الاصلاح والوحدة: قرار وزير العمل بحق الفلسطينيين مرفوض ومدان

عقدت حركة الإصلاح والوحدة لقاءها الشهري، في مركزها في برقايل – عكار وناقش المجتمعون الوضع الداخلي والخارجي للمنطقة، وصدر عنهم بيانا تلاه رئيس الحركة الشيخ ماهر عبدالرزاق.

واعتبر المجتمعون “أن خلو موازنة الحكومة من أي مشاريع او مخصصات لمحافظة عكار يعد إجحافا وحرمانا متعمدا لأهلنا في عكار وإن سياسة الحكومة بهذا الشكل التي تدار تفتقد الى الوطنية والموضوعية فعكار جزء أساسي من هذا الوطن ونحن نرفض هذا الحرمان التاريخي الظالم لأهلنا في عكار، وإن هذا الحرمان هو بقرار سياسي كما ان الإنماء بقرار سياسي ونناشد فخامة رئيس الجمهورية لإنصاف عكار ومساواتها بباقي المحافظات وإعطائها حقها من الدولة”.

وطالبت الحركة كل القوى السياسية في لبنان ب “إعتماد الخطاب الوطني الجامع الذي يخدم وحدة اللبنانيين ومصالحهم”، وحذرت من “الخطاب الذي يكرس الإنقسام والتفرقة بين اللبنانيين ويدخل البلد في نفق مظلم”. ودعت السياسيين الى “تغليب المصلحة الوطنية على مصالح احزابهم”، واكدت “أن الحوار هو السبيل الوحيد لحل كافة الخلافات”. 

وإعتبرت “أن قرار وزير العمل بحق الفلسطينيين هو قرار مرفوض ومدان ولا ينسجم مع موقف الشعب اللبناني تجاه الفلسطينيين وحقهم بالعيش الكريم حتى يعودوا إلى وطنهم”، وتساءلت: “هل هذا القرار جاء بتوجيه أمريكي للضغط على الشعب الفلسطيني حتى يركع ويستسلم لصفقة القرن”. واكدت انه “يخدم صفقة القرن والمشاريع الامريكية الصهيونية”. 

ورات الحركة “أن الإستهداف الأميركي للمقاومة ونوابها بالعقوبات والتحريض يعد إستهداف لكل لبنان وتطاول على سيادته وكرامته والواجب على الدولة أن ترد بموقف واضح وصريح كما نعتبر أن مثل هذه القرارات تدل على صوابية المقاومة وعملها المشرف كما أن هذه العقوبات تثبت فشل المشروع الأمريكي الصهيوني وهو إنتصار للمقاومة ومحورها”. 

وأكدت “أن القضية الفلسطينية وتحريرها سوف تبقى في سلم أولويات الأمة ونشيد بالإجماع الفلسطيني في رفض وإسقاط صفقة القرن وندعو الى دعم الشعب الفلسطيني المقاوم لتحرير كل فلسطين والقدس.

واعتبرت الحركة “أن الجمهورية الاسلامية الإيرانية هي اليوم تدافع عن الأمة ومصالحها وتواجه المشروع الامريكي الصهيوني في المنطقة بقوة وثبات، ونحن ندعو الجميع الى ان يقف مع الجمهورية الاسلامية في مواجهة العدوان والدفاع عن الأمة ومقدساتها. وأن قوة الجمهورية الاسلامية في المواجهة والتصدي هي مصدر فخر واعتزاز لكل عالمنا الاسلامي”. 

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية