Home » إقتصاد, لبنان » اتحاد بلديات بعلبك أطلق 3 مشاريع لزيادة المساحات الخضراء
بعلبك

أطلق رئيس اتحاد بلديات بعلبك الدكتور حمد حسن ثلاثة مشاريع بيئية، ضمن نطاق الاتحاد، خلال لقاء حضره عميد كلية الزراعة في الجامعة اللبنانية البروفسور سمير مدور، رؤساء بلديات الاتحاد، وفد جمعية التحريج في لبنان، ورئيس قسم الاقتصاد الزراعي في كلية الزراعة الدكتور سالم درويش.



حسن
وتحدث حسن إثر الاجتماع، فقال: “أشكر كل الأصدقاء الذين يؤمنون بأن جدية وشفافية العمل هي البوابة والمدخل لمد الجسور والتعاون المثمر والبناء”.

أضاف: “عندما بدأنا عام 2004 مشروع التحريج مع كلية الزراعة في الجامعة اللبنانية، أثمر وأسس لأرضية صلبة وثقة متبادلة، وكان سببا من أسباب اللقاء اليوم لتنسيق 3 مشاريع هي: إقامة مشروع ورش تقنية عملانية مع كلية الزراعة، بالتنسيق مع جمعية جهاد البناء الإنمائية، خصوصا وأن الكثير من الأمور تحتاج إلى تحديث تقني في المجال الزراعي، ومشروع مع جمعية التحريج في لبنان، لزيادة المساحات الخضراء والاستثمار، بقيمة 500 ألف يورو، مما يتيح فرص عمل في ظل الأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان عامة، وبعلبك الهرمل بشكل خاص، والمشروع الثالث تقدمنا به بالتعاون مع كلية الزراعة في جامعة مونبيلييه الفرنسية، يتيح الفرص للعمالة الريفية، لليد العاملة اللبنانية أولا، وللنازحين السوريين في بعض المناطق الريفية”.

وختم حسن مؤكدا أن “التفاعل بين الأطراف كافة يؤسس للخير، ويحمي مناطقنا من التصحر، ومن النزوح الريفي، وهو الذي يبني الوطن”.



حسن
وتحدث حسن إثر الاجتماع، فقال: “أشكر كل الأصدقاء الذين يؤمنون بأن جدية وشفافية العمل هي البوابة والمدخل لمد الجسور والتعاون المثمر والبناء”.

أضاف: “عندما بدأنا عام 2004 مشروع التحريج مع كلية الزراعة في الجامعة اللبنانية، أثمر وأسس لأرضية صلبة وثقة متبادلة، وكان سببا من أسباب اللقاء اليوم لتنسيق 3 مشاريع هي: إقامة مشروع ورش تقنية عملانية مع كلية الزراعة، بالتنسيق مع جمعية جهاد البناء الإنمائية، خصوصا وأن الكثير من الأمور تحتاج إلى تحديث تقني في المجال الزراعي، ومشروع مع جمعية التحريج في لبنان، لزيادة المساحات الخضراء والاستثمار، بقيمة 500 ألف يورو، مما يتيح فرص عمل في ظل الأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان عامة، وبعلبك الهرمل بشكل خاص، والمشروع الثالث تقدمنا به بالتعاون مع كلية الزراعة في جامعة مونبيلييه الفرنسية، يتيح الفرص للعمالة الريفية، لليد العاملة اللبنانية أولا، وللنازحين السوريين في بعض المناطق الريفية”.

وختم حسن مؤكدا أن “التفاعل بين الأطراف كافة يؤسس للخير، ويحمي مناطقنا من التصحر، ومن النزوح الريفي، وهو الذي يبني الوطن”.

Tags:

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية