Home » لبنان » اعتصام لرابطة متقاعدي التعليم الرسمي رفضا للمس بالمعاشات

 نفذت رابطة المتقاعدين في التعليم الرسمي الثانوي والاساسي اعتصاما في ساحة الشهداء رفضا للمساس بالمعاشات التقاعدية.

بداية النشيد الوطني، ثم القى رئيس رابطة الاساتذة المتقاعدين في التعليم الثانوي الرسمي عصام عزام كلمة قال فيها: “لم نكن نتصور يوما أن يبلغ استهتار المسؤولين حد ارتكاب جريمة بحق الدستور والقانون وبحق من أفنى العمر في تربية الاجيال وفي حمايتهم من الشرور والاشرار.
ولكن تشرق الشمس لمستحقيها، وتزهر الدروب لمن يمشيها. في خضم هذا الواقع المؤلم، حيث يذهب صوت الحق ادراج الرياح، وتغلق الاسماع عندما تدق بابها اصوات اصحاب الفضل الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل بناء غد افضل، وضعوا المداميك الواحد تلو الاخر من اجل الانسان، من اجل وطن تتوحد فيه المشاريع والتطلعات.

يريدون حرماننا حقوقنا المنصوص عليها بموجب القانون 46/2017 والمادة 18 منه، التي تنص بشكل صريح وواضح على اعطاء المتقاعدين 85% على معاشاتهم التقاعدية، مقابل تجزئتها على ثلاث دفعات، على ان تكون الدفعات الاولى والثانية متساويتين، أي الواحدة 25% من المعاش التقاعدي والباقي يدفع بكامله سنة 2019.

ولكن وزير المال أقدم على مخالفة قانونية بتفسيره للقانون، فبدلا من اعطاءنا 85% من معاشنا التقاعدي اعطانا 85% من الزيادة التي حصل عليها المماثل لنا في الخدمة الفعلية، بدون احتساب الدرجات التي حصل عليها، وبذلك يكون الوزير عدل القانون ببيان منه، وهذا يعد اكبر مخالفة قانونية. فالقانون لا يعدل الا بقانون، فاذا كان كل وزير بإمكانه تعديل اي قانون لا يعجبه ببيان منه، فما هي اهمية اصدار القوانين؟”

أضاف: “إن بيان الوزير اوجد شرخا كبيرا بين المتقاعدين، بين متقاعد قبل نفاذ السلسلة وآخر بعدها، فبات الفرق شاسعا يقدر بحوالى مليون ليرة شهريا.
هل يكافأ الذين خدموا الناس والوطن وتقاعدوا بعدما افنوا العمر في سبيل اعلاء شأن المجتمع بكل اطيافه وقدموا انفسهم وارواحهم درجات سلم ليصل المتعلمون الى ارقى المراكز؟”

وتابع: “يتحفوننا اليوم بفرض ضريبة جديدة علينا هي ضريبة دخل، فهذه الضريبة تفرض على الفرد الناشط، أي الذي يعمل، فلا يجوز في مطلق الاحوال فرضها على متقاعدين اصبحوا خارج إطار العمل. أموال التقاعد ليست دخلا جديدا وليست أجرا مقابل عمل يفترض تحميله ضريبة، بل هي اموال عهدة وامانة، فالمعاش التقاعدي هو استرداد تدريجي لقسم من المحسومات التقاعدية التي تم اقتطاعها شهريا من رواتب الموظفين خلال خدمتهم الفعلية.

منذ سنة 1929 صدر قانون بإنشاء صندوق مستقل للتقاعد، لا تحتسب امواله ضمن ايرادات الدولة كي لا تصرف، وحتى الان لم يتحقق ذلك.
ولو كان قد تم توظيف اموال المتقاعدين بصندوق مستقل لكان المعاش التقاعدي 100% من راتبه الاخير قبل التقاعد وليس 85% منه كما هو الآن”.

وتوجه الى المتقاعدين: “الوحدة هي خير ضمان لكم. يتحددون ضدكم فكونوا مع انفسكم ولا تقبلوا بليرة واحدة تحسم من معاشاتكم، فأنياب الذئاب اذا تعودت الدم فلا شيء يمنعها او يردعها عن الافتراس”.

مدور
ثم ألقى رئيس رابطة المتقاعدين في التعليم الاساسي الرسمي في لبنان غطاس مدور كلمة مما قال فيها: “النواب كانوا تلاميذنا ونعرفهم جيدا، وبفضلنا وصلوا. نحن نرفض الاستعطاء والذل. دولتنا ليست مكسورة ولا منهارة، دولتنا منهوبة، مقسمة حصصا ومزاريب هدر وفساد واستهتار. والسياسيون المسؤولون عن وضع البلد المنهار فاسدون ويعتبرون أنفسهم خطا أحمر، وجريمتهم كبيرة”.

وأضاف: “نحن أغنى دولة في العالم بشعبنا البطل، ومن دون أن يكون عندنا نفط. ولكن فليخبرنا السياسيون كيف يحاربون الفساد والهدر وهم يتفرجون على الوطن ينهار والنار تأكل الاخضر واليابس. آلاف المليارات من خزينة الدولة تصرف دون أن تسجل، باعتراف وزير المال الذي يقول ان ما يسجل هو فقط 10% من الحقيقة. فأين القانون لا بحاسب؟ وأين القضاء؟”.

وكرر المطالب كالآتي:
“- اولا: نريد حقنا بتنفيذ المادة 18 من القانون 46/2017 كما وردت بحذافيرها.

– ثانيا: في موضوع الموازنة وفرض الضريبة على المعاشات التقاعدية، فليتركوا فلس الارملة في جيوب المتقاعدين. معاشاتنا التقاعدية خط احمر ولستم انتم السياسيون خطا احمر. الضريبة مرفوضة رفضا قاطعا، ولا تجربونا.

– ثالثا: نطالب من المجلس دفع مستحقات التعاونية وتحويل اموالها المستحقة من سنة 2018، والبالغة قيمتها 124 مليار ليرة”. 

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية