Home » لبنان » محفوض انتقد بعض الموارنة المجتهدين لإرضاء حزب الله: الهجوم المسلح على مخفر الدامور يؤكد اننا نعيش في زمن دويلة ميليشيا

غرد رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض عبر حسابه على “تويتر”، وقال: “عن بدعة تحصيل حقوق المسيحيين يستحضرني هذا المنسوب الهائل من الذمية الممتهنة عند بعض الموارنة الساعين منهم الى كرسي رئاسة الجمهورية وكيفية إجتهادهم لإرضاء حزب الله والسيد حسن نصرالله على اعتبارهم المرجعية الممسكة بقرارات الدولة وعليه فإن سلوك هؤلاء الموارنةالمسترئسين هو أكثر ما يضعف المسيحيين”.

واضاف: “حزب الله في سوريا لا يتجرأ على التفرد بقرارات الحرب بل يأتمر بأوامر بشار الأسد لكونه صاحب السلطة أما في لبنان، فالأمر مختلف كليا حيث المرجعية في القضايا الاستراتيجية ليست للدولة اللبنانية إنما للسيد حسن نصرالله، وعليه ما يسري عليهم في سوريا لا يرضون به في لبنان والحقوق تستعاد مع الدولة وليس باستمرار الدويلة”.

وتابع: “الهجوم المسلح على مخفر الدامور بقيادة أحد نواب حزب الله بمؤازرة عشرات من العناصر المسلحة تؤكد المؤكد وهو أننا نعيش في زمن دويلة ميليشيا لا تقيم أي إعتبار للدولة وقوانينها ودستورها، وإذا كان النائب على هذه الشاكلة فكيف سيكون جمهوره وما حصل جرم موصوف ومشهود فهل يتحرك القضاء؟”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية