Home » فنون, لبنان » افتتاح معرض لمجسمات طانيوس زغيب في اهدن

إفتتحت بلدية زغرتا اهدن ومشروع “حرفيات”، معرض مجسمات حرفية للراحل طانيوس زغيب، في مبنى الكبرى الاثري في اهدن، الذي يستمر حتى يوم الجمعة المقبل، ويضم 550 حرفة يدوية عبر مجسمات صغيرة للأدوات الحرفية المنزلية والزراعية والصناعية التي كانت تستخدم في الماضي، تم تجسيدها بمهنية عالية واحتراف.



وزار المعرض رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا زعني خير ورئيس بلدية زغرتا اهدن انطونيو فرنجية وحشد من الفاعليات والمهتمين.

وعن محتويات المعرض، يقول جورج زغيب، ابن الفنان طانيوس زغيب: “الوالد أحب أن يعيد التراث اللبناني بكل هذه المجسمات المعروضة اليوم. وكان أبي في عمر الـ77 عندما رغب في أن يذكرنا بكيف كنا نعيش في الزمن الماضي. وكل هذه المجسمات تعمل وليست متوقفة عن الخدمة وكلها مصنوعة من المواد الاساسية، وتنفيذها استغرق وقتا طويلا حيث كان يكد لانجازها، وهو عمل على صنع كل هذه المجسمات على مدى ثماني سنوات، حتى انه يوم وفاته كان يعمل بها”.

وأشار إلى أن “الدولة اللبنانية كرمت المعلم طانيوس، وأصدرت عنه فيلما وثائقيا من 22 دقيقة، كما أقامت له وزارة الثقافة حفلا تكريميا لانجازاته”.

وأسفت بربارة طانيوس زغيب ل”تراجع الاهتمام بالحرف اللبنانية”، معتبرة أن “عصر السرعة وتغير الأجيال خففا من وهج هذه الأشياء، لكن مع ذلك تبقى هناك جمعيات بيئية وثقافية لا تزال تولي أهمية خاصة بالحرفيات، وهذا المعرض اليوم هو خير دليل”، شاكرة الدولة “لمبادرة تكريم والدي عندما كان حيا، وأطلب ان يقدموا لنا مكانا كي نحوله الى متحف نعرض فيه هذه المجسمات، وهناك أماكن كثيرة تابعة للدولة ولمديرية الآثار”. ولفتت إلى أن أبيها عمل في مهنة الميكانيك “وكان سيد المهنة ويقصدونه من كل لبنان”.

وأشارت الى أن والدها لم تعترضه اي صعوبات في تنفيذ هذه المجسمات “وكلها صنع يديه واذا أردنا تجربتها فهي تعمل بشكل جيد”.

وخلال المعرض، حل الساحر داني ضيفا محببا على قلوب الاطفال في ساحة الكبرى.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية