Home » لبنان » اكتشاف مدفن جديد في حفرية الفرير في صيدا يعود للعصر الكنعاني
حفرية الفرير

كشفت رئيسة بعثة المتحف البريطاني التي تشرف على عمليات التنقيب في حفرية الفرير في صيدا الدكتورة كلود سرحال عن”انضمام مدفن جديد الى ال171 مدفنا التي تم اكتشافها خلال أعمال الحفر والتنقيب المستمرة ويعود تاريخها الى العصر الكنعاني.



ولفتت سرحال خلال مؤتمر صحافي عقدته في موقع الحفرية الى “ان المدفن الجديد يختلف عن باقي المدافن المكتشفة، لانه يفتح نافذة جديدة على المجتمع الكنعاني عبر التعرف على ما يحتويه من رجلين محاربين دفنا على جانبيهما الأيمن، ويعود تاريخ المدفن الى القرن التاسع عشر قبل الميلاد.”

واشارت الى ” إن السلاح الموجود في المدفن عبارة عن خنجر بثلاثة مسامير، بينما تم وضع حزام برونزي بعناية بالقرب من الهيكل العظمي. زين بدوائر متحدة المركز ومتصلة ببعضها على الجهة الخلفية بسنارتين مقوستين تستخدمان كقفل، كما وضعت بالقرب من القدمين بقايا عظام حيوانية (أغنام / ماعز) لمرافقة المتوفي في العالم الآخر . ”
وقالت: “لم يستعمل هذا الخنجر البرونزي كأداة عسكرية، بل على الأرجح إتخذ كرمز مرتبط بالوضع الإجتماعي للدلالة على النخبة التي ينتمي إليها المتوفي” .

واوضحت ” أن مثل هذه المدافن كانت تمجد الأعمال البطولية لهؤلاء المحاربين، وهي ظاهرة تشهد عليها بداية الألفية الثانية قبل الميلاد”.

وختمت سرحال مؤكدة “إن وجود الحزام والخنجر جنبا الى جنب مع جميع القطع الأثرية الأخرى المكتشفة على مر السنين، سيتم عرضها في الطابق الأول في متحف صيدا، في حين يحتوي الطابق الارضي على زيارة للموقع .”

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية