Home » لبنان » ساترفيلد يخفق في مهمته.. عون: الحرب على الفساد مستمرة وقضاء الجيش على الإرهاب إنجاز كبير
 نبيه بري
رئيس مجلس النواب نبيه بري خلال لقاء الاربعاء النيابي في عين التينة (محمود الطويل)

الخضّة الحكومية التي ترتبت على احداث الجبل انتجت حتى الآن حصيلتين متباعدتين، فقد اظهرت الوزير جبران باسيل قابضا على مفتاح الجلسات الحكومية من خلال ثلثه الوزاري المعطل، والذي مكنه من تأخير انعقاد جلسة مجلس الوزراء زهاء ساعتين يوم الثلاثاء الماضي، ما حدا بالرئيس سعد الحريري الى تأجيلها رغم اكتمال النصاب. وبمقابل هذه الرسالة «الباسيلية» التعطيلية، اتت الفرصة لرئيس الحكومة كي يرفع الصوت بعد طول صمت، مهددا «اللاعبين بملاعبتهم.

وفي غضون ذلك، ظهرت تسريبات اعلامية عن جلسة المجلس الاعلى للدفاع تفيد بحدوث ملاسنة حادة بين وزير الخارجية جبران باسيل ووزيرة الداخلية ريا الحسن عضو كتلة المستقبل عندما بادرها، قبل دخول الرئيس عون وافتتاح الجلسة، بقوله لها: انتِ انتبهي لحالك! فردت الوزيرة الحسن عليه بالقول: ما بسمحلك تقول لي هيك، وما تهددني، فهمت؟ انا وزيرة الداخلية على رأس السطح، فكرر لها القول: انتبهي على حالك، عم اقول لك.

والراهن ان حادث الجبل وتداعياته اضاف الى حصيلة مواقف الرئيس الحريري نقاطا سياسية مهمة اخرى تمثلت بالمصارحة التي انتهت بمصالحة بينه وبين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي خرج رافعا السبابة والوسطى من الحصار الذي كان معدا له، كان اللقاء الاول في دار الطائفة الدرزية على هامش التعزية بالشيخ علي زين الدين، في حين الثاني بعشاء على مائدة رئيس مجلس النواب نبيه بري مساء امس.

وفي غضون ذلك، يبدو ان الموفد الاميركي ديفيد ساترفيلد اخفق في اقناع المسؤولين اللبنانيين بوجهة نظر اسرائيل من ترسيم الحدود البرية والبحرية ومن تركيبة المفاوضات المزمع اجراؤها. وتشير المعلومات المتداولة إلى ان ساترفيلد تراجع عن طرح رئاسة الامم المتحدة للمفاوضات بين لبنان واسرائيل.

ورد الرئيس نبيه بري الذي يشرف على هذا الملف بقوله لساترفيلد: ان المفاوضات هي برئاسة الامم المتحدة ورعايتها، وقال له: ليس هذا ما اتفقنا علينا، والطرح الجديد الذي تقدمونه ليس واردا عندنا، مكررا موقف لبنان بضرورة تلازم مسارات البر والبحر في الترسيم.

الى ذلك، أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أن نجاح القوات المسلحة في القضاء على المجموعات الإرهابية في المناطق الحدودية يمثل إنجازا كبيرا يأتي في مقدمة سلسلة من النجاحات التي حققتها المؤسسات الرسمية بالدولة، مشددا على أن الحادث الإرهابي الذي شهدته مدينة طرابلس (شمالي البلاد) ليلة عيد الفطر، كان عملية فردية ولم تؤثر على الاستقرار الأمني في البلاد.

وأشار إلى أن «الحرب على الفساد» عملية مستمرة، داعيا جموع المواطنين اللبنانيين إلى معاونة الدولة ومؤسساتها الرقابية والقضائية فيما تقوم به من جهود لمكافحة الفساد والمفسدين.

الأنباء ـ عمر حبنجر

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية