Home » لبنان » ثانوية عبرين الرسمية اختتمت عامها الدراسي.. طوبيا: لا علم يعلو فوق العلم اللبناني

اختتمت ثانوية عبرين الرسمية عامها الدراسي بتخريج طلاب دورة “أول المشوار”، خلال حفل اقيم في قاعة كنيسة مار شربل، في حضور قائمقام البترون روجيه طوبيا، رئيس بلدية عبرين فارس طنوس، نائب الرئيس جورج طانيوس واعضاء المجلس البلدي، خادم الرعية الخوري يوحنا مارون مفرج، مختار البلدة ابراهيم ضرغام، مدراء ورؤساء اقسام وافراد الهيئة التعليمية واهالي الطلاب.

علوان
بعد النشيد الوطني، تحدثت مديرة الثانوية هيام بو فرنسيس علوان وشكرت كل الداعمين للمدرسة ماديا ومعنويا، “الذي يؤمنون بالتربية ودورها في بناء الوطن، كما شكرت الجسم التعليمي على التفاني والتضحيات الجسام التي قدمها خدمة للنشء وللقيم الانسانية”.

وتوجهت الى الطلاب بالقول:”اينما كنتم اثمروا واعتنقوا الانسانية دينا والمحبة مذهبا واعطوا بسخاء”.

ثم تسلمت درعا تذكارية من الطلاب.

حبيب
والقى المربي هادي حبيب كلمة الهيئة التعليمية فثمن جهود الاهالي وعطاءاتهم في سبيل ابنائهم، ونوه بدور افراد الهيئة التعليمية.

وتوجه الى الطلاب قائللا:”يا مستقبلنا، لا تأخذوا عنا الا ما ترونه خيرا وجميلا، كونوا حقيقيين واهتموا بأنفسكم وبالآخرين وأعيدوا النظر في بعض المسلمات والبديهيات التي اوصلت الاحوال الى ما لا نرغب وما لا ترغبون. ارفضوا العنف والانقسام والظلم والتميي،ز وتطوروا مع الحياة كي لا تسقطكم”.

ضرغام
اما رئيس لجنة الاهل الزميل شربل ضرغام فدعا الطلاب الى “المحافظة على اندفاعهم وشجاعة قلوبهم وعدم التردد في اللحظات الحاسمة، والسير قدما لمواجهة تحديات الحياة”.

وشكر “صاحبة المبادرات مديرة الثانوية على الجهود التي تقوم بها لتطور وتقدم الثانوية وتسجيل اعلى المستويات والنتائج”، ثم عرض للمشاريع التي حققتها لجنة الاهل، ووزع مع المديرة جوائز مالية للاوائل في صفوف المرحلة الثانوية.

بعد ذلك، ألقت الطالبة راغدة حبيب كلمة الطلاب وشكرت الادارة والمعلمات والمعلمين والأهالي على كل ما قاموا به في سبيل الطلاب والثانوية.

طوبيا
بدوره تحدث طوبيا ودعا “الى الايمان والثقة بمؤسسات الدولة التي نعول عليها وعلينا ان نشجعها ونكون فيها لأن لها الفضل الكبير علينا”.

وقال:”أما بالنسبة لبداية المشوار، علينا ان نعرف ان كل مشوار إذا لم يكن مبنيا على صخر وعلى مبادىء فهو يفتقر للهدف ويبقى غير واضح، من هنا اطلب من الخريجات والخريجين ان يكملوا الطريق حاملين في قلوبهم المبادىء الاساسية وهي الوفاء للمدرسة ولأساتذتها الذين تعبوا من اجلهم، والوفاء الاكبر يجب ان يكون للاهل، وهذا يكون اكبر من فعل ايمان. وهنا لا بد ان نحيي الآباء الذين يكدون ويتعبون لأجل اولادهم، وعلينا ان نرد لهم الجميل بوفائنا لهم من خلال حفاظنا على مبادىء العصامية والولاء والاخلاص، وعلينا ان نشكر اهلنا في كل لحظة، احياء كانوا ام امواتا”.

وتابع متوجها الى الطلاب:”انظروا الى وجوه اهلكم فتعرفون مدى بذلهم وتضحياتهم لأن تكونوا في افضل حال على كافة المستويات، ولا يعتقدن احد منكم ان فرحتكم اليوم اكبر من فرحة اهلكم. وكلامي هو نتيجة خبرة عشتها وانتم ستلمسونها عندما تتزوجون وتبنون العائلات وترزقون بالابناء، وعندها ستقدرون قيمة اهلكم والوفاء لهم هو الايمان وهو بركة النجاح والبركة هي الاهم في كل خطوة من مشواركم في هذه الحياة”.

وقال:”اما الوفاء الذي علينا ان نلتزم به دائما، هو الوفاء لارضنا ووطننا وإرث آبائنا واجدادنا من خلال اهتمامنا بالارض، وليكن فخر لكل مزارع يهتم ويزرع ويروي ارضه التي هي الاوفى وهي التي تثمر وتعطي صاحبها. والوفاء يكون ايضا بالوفاء لمؤسساتنا الحكومية والدستورية والادارية والولاء لمؤسساتنا الامنية والجيش اللبناني وليس هناك أحد ولا علم ولا راية تعلو فوق العلم اللبناني. كونوا على ثقة أن هذه المبادىء متى التزمتم بها ستكون الاساس في نجاحكم”.

وتخلل الاحتفال محطات غنائية مع الطالبتين ليال حنا وتيانا ضاهر، وشريط مصور عن مسيرة الطلاب، ثم تم توزيع الشهادات واقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية