Home » لبنان » حسن مراد في تخريج طلاب LIU: يجب أن تكون الكفاية عنوانا لفرص العمل والتوظيف
LIU

اعتبر وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد ان البقاع “لم يكن يوما خارج الدولة أو متمردا عليها مهما حاولوا إلباسه هذه الصفة، ولا يوجد في رياق وبعلبك والهرمل وعرسال خارجون على القانون إنما أناس مع القانون لكنهم مظلومون لأن الدولة لم تعطهم حقوقهم”.


تحدث مراد خلال إحتفال تخرج طلاب الجامعة اللبنانية الدولية LIU – فرع رياق في فندق “الخيال” في بلدة تمنين التحتا، في حضور النائب سليم عون ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الوزير السابق الدكتور علي عبدالله ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، القاضي عبد الرحمن شرقية ممثلا مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، النائبين عبد الرحيم مراد وأنور جمعة، العقيد سليمان لحود ممثلا قائد الجيش العماد جوزف عون، النائب السابق كامل الرفاعي، المقدم حسنين القرصيفي ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، الرائد حسين الديراني ممثلا المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، رؤساء بلديات واتحادات بلدية، وفعاليات سياسية وتربوية وقضائية وأمنية واجتماعية.

وتوجه مراد إلى الخريجين: “العلم أكبر إنجاز يحققه الإنسان، وهو جواز سفركم إلى غد أفضل ومشرق”.

وقال: “لن نسمح بعد اليوم بأن يكون الموظف غير منتج والكفاية يجب أن تكون عنوانا عريضا لفرص العمل والتوظيف، الحمل سيكون بالتأكيد كبيرا على الدولة، ولكن كمية الخريجين تحتم عليها تعزيز نظرية توظيف الشخص المناسب في المكان المناسب والخروج من التوظيف بناء على المحاصصة السياسية أو الطائفية، فالكفاية يجب أن تكون العنوان العريض لفرص العمل والتوظيف لتحقيق النتائج المرجوة وتطوير إدارتنا وبلدنا”.

وأضاف: “لا نستطيع أن نعطي أرقاما إنتخابية عشوائية، لا نريد 900 ألف وظيفة، يكفينا فائضا في وظائف الدولة، لكن الأكيد أننا نريد توظيفا بحسب الكفايات فقط، وتحديات الغد تحتم على الدولة الافادة من مهارات شبابنا المتفوق والخلاق والمبتكر في كل المجالات والكفايات والاختصاصات”.

وتابع: “أهل البقاع هم مواطنون كغيرهم من المواطنين اللبنانيين، ومثلما عليهم واجبات يقومون بتأديتها لهم حقوق يجب منحهم إياها، ولا يصح أن تكون مذكرات التوقيف عشوائية، ولا يجوز استسهال اعتبار المنطقة خارجة على القانون، ولا يصح تعاطي الإعلام مع المنطقة بفوقية وإطلاق الأحكام المسبقة. أعلم أن معاناة أهالي البقاع كبيرة على أكثر من صعيد، أعدكم أن أبقى واحدا منكم وأن أعمل مع نواب هذه المنطقة الكرام والأصدقاء على تخفيف آلامكم ومعاناتكم، وإيجاد الحلول المناسبة للمشاكل القانونية والأمنية والتنموية”.

وختم: “سنعمل معا بتوجيه من فخامة رئيس الجهورية العماد ميشال عون وكحكومة إلى العمل برئاسة دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ونواب المنطقة، وبرعاية دولة الرئيس نبيه بري لإعطاء هذه المنطقة ما تستحقه من إنماء”.

Tags:

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية