Home » لبنان » ملاحظات على موازنة وزارة الدفاع الوطني لعام 2019: التخفيضات قد تؤثر على جاهزية المؤسسة

مرة جديدة يثبت الجيش اللبناني انه الأكثر حرصا على سلامة الدولة بجميع بنيانها، وبعدما أبلى البلاء الحسن في الدفاع عن لبنان ودحر الإرهاب والتصدي للخروقات العدوانية الإسرائيلية، برهن خلال التخفيضات التي طالت موازنة العام 2019 انه المؤسسة الوحيدة التي تجرعت كأس التخفيض، بينما احجم الآخرون عن المشاركة في تحمل عبء المسؤولية الوطنية لمنع البلاد من الانهيار المالي والاقتصادي.

ولخص مصدر معني لـ«الأنباء» في الجدول التالي الفروقات الرئيسية بين موازنتي وزارة الدفاع الوطني للعامين 2018 و2019:

وسجل المصدر الملاحظات التالية:

ـ انخفضت موازنة وزارة الدفاع الوطني الإجمالية لعام 2019 بقيمة 293 مليار ليرة عن موازنتها الإجمالية لعام 2018.

ـ الانخفاض طال الجزء الثاني بقسميه «أ» و«ب» ما يؤثر على استمرار عملية تطوير الجيش عدة وتجهيزا وبنية تحتية.

3 ـ إن العمود الفقري لموازنة وزارة الدفاع الوطني هو موازنة الجيش، وعليه سنجري مقارنة بين النفقات الأساسية في موازنة الجيش ليتوضح مدى تأثر هذه الموازنة بالتخفيض الذي لحق بموازنة الوزارة.

واجرى المصدر مقارنة على صعيد موازنة الجيش من موازنة الوزارة ليتبين ما يلي:

حيث يتبين أن أكثر من 262 مليار ليرة من أصل التخفيض البالغ 293 مليار ليرة لحقت بالنفقات التي تشكل العناصر الأساسية لموازنة الجيش، مما قد يؤثر على جاهزية المؤسسة.
الانباء ـ داود رمال

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية