Home » لبنان » الجماعة الإسلامية: حريصون على عودة النازحين لكن نستنكر تكرر حوادث حرق مخيماتهم والخطاب العنصري اتجاههم

استنكرت “الجماعة الإسلامية” في لبنان، في بيان “تكرر حوادث حرق مخيمات للنازحين السوريين على الأراضي اللبنانية، في الأسابيع الأخيرة، إضافة إلى ممارسات العنف والترهيب اللفظي في تصريحات وخطابات مسؤولين في الدولة”.

وإذ أكدت حرصها على “عودة كافة اللاجئين السوريين إلى ديارهم، لتفويت الفرصة على المخططين لتغيير ديموغرافية المنطقة، من أجل إعادة توزيع النفوذ فيها والهيمنة عليها”، اشترطت “العودة الآمنة، بضمانة الأطراف الدولية الفاعلة في الساحة السورية”.

ودانت “الخطابات والتصريحات العنصرية، التي تستبطن النيل من الطائفة السنية الكريمة، عند الكلام عن ملف اللجوء”، محذرة من “هذه اللغة اللاوطنية، التي يتغذى عليها بعض الفئويين، ويستمدون حضورهم من إزكائها”.

ودعت إلى “الالتزام بمواثيق حقوق الإنسان، في التعامل مع ملف اللاجئين، وتنظيم وجودهم بما لا يخل بصون حقوقهم، ومتابعة الالتزام بواجباتهم، كما تنص القوانين الدولية، ومحاكمة كل من يتعرض لهم بغير وجه حق”.

وأهابت ب”جميع الأطراف، عدم إغفال الشق الإنساني في هذا الملف، خاصة من جربوا التهجير، أو النزوح، وعدم المساهمة برمي الأطفال والنساء في العراء، أو دفعهم مرغمين إلى جلادهم”.

ورفضت “تحميل اللاجئين السوريين، مسؤولية الأزمة الاقتصادية والمعيشية، التي هي في حقيقتها نتيجة سوء الإدارة، وتعامل بعض القوى مع الدولة، بمنطق المحاصصة والزبائنية والصفقات”. 

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية